مطرب ريفي يرى نفسه قبيحاً.. يُتوَّج بلقب "الرجل الأكثر إثارة لـ2017".. وقبوله للقب جاء بسبب غريب!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
Social Media

مطرب ريفي يصف نفسه بالقبيح نال لقب الرجل الأكثر إثارة لعام 2017، لمطرب الأغاني الذي تمنحه مجلة People الأميركية المرموقة.

فقد فوجئ بليك شيلتون، مطرب الأغاني ذات الطابع الريفي الأميركي المعروفة باسم Country وأحد أعضاء لجنة تحكيم النسخة الأميركية من برنامج The Voice، بأنه حصل على هذا اللقب وأن صورته مبتسماً تصدرت العدد المميز من المجلة الذي سيصدر الجمعة الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني 2017.


خياراتكم نفدت




مجلة People نشرت تعليق المغني، البالغ من العمر 41 عاماً، على هذا الاختيار، حيث قال مازحاً: "لا بد أن خياراتكم كافة من الرجال قد نفدت".

وقال: "لقد كنت قبيحاً طوال حياتي وأنا ا(آن "السيد مثير).. ولم لا؟ سأستمتع بهذا اللقب طوال هذا العام ما دمت قد نلته".



وكشف المغني أن صديقته المغنية الشهيرة غوين ستيفاني أقنعته بتقدير وقبول ما وصفته بـ"تاج الجمال"، قائلة: "استمع إليّ.. ستندم طوال حياتك إذا لم تقبل هذه الهدية وتعيش اللحظة"، فرد عليها: "تجعلين الأمر يبدو كأنه هدية عيد الميلاد".


سبب غريب




الطريف أن المغني أكد أن أحد أسباب سعادته باللقب الجديد، حقيقة أنه يستطيع الآن إغاظة زميله في لجنة التحكيم المغني آدم لافين الذي منحته المجلة اللقب ذاته عام 2013، قائلاً: "أشكر المجلة وأشكر تقديرها، لكن المهم عندي الآن إغاظة آدم وتذكيره في كل لحظة بأنني الحامل الجديد للقب.. في الواقع، هذا هو الأمر الوحيد الذي يهمني".

وذكرت مجلة People أن شيلتون، المغني الوسيم المولود في ولاية أوكلاهوما وصاحب الشعبية الكبيرة بين الشباب والمتربع على عرش الأغاني الريفية لقائمة Billboard في الأسبوع الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني 2017، اعترف بأنه مر بأمور غير اعتيادية في صغره، قياساً بما وصل له الآن من تقدير من ناحية مظهره، ملخصاً وصف شكله كطفل بـ"السمين، ولا أعتقد أنني تغيرت الآن".