محامي سعد لمجرد رداً على الخروج الأخير للشَّابة الفرنسية: العدالة لا تُبنى على فيديوهات الإنترنت!

تم النشر: تم التحديث:
SAAD LMJARRED
sm

قال إيريك دوبون موريتي، محامي المغني المغربي سعد لمجرد، المتهم في قضية اغتصاب بفرنسا، إنه لم يشاهد الفيديو الذي نشرته الشابة الفرنسية لورا بريول يوم الأحد، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على يوتيوب.

وأوضح المحامي الفرنسي، أنه غير مهتم بالفيديو ولا ينوي مشاهدته، وأنه لم يسمع به سوى بعد يوم من انتشاره.

ويرى دوبون، حسب تصريحه للنسخة المغربية من هاف بوست، أن "العدالة لا تُبنى على الفيديوهات التي تنتشر على الإنترنت".

وخرجت لورا (21 سنة)، التي تتهم لمجرد بالاغتصاب، للمرة الأولى منذ انطلاق المحاكمة، لتحكي في فيديو تفاصيل القصة التي جرت يومي 25 و26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، قائلة إنه "ضربها واغتصبها وحاول اغتصابها مرة ثانية"، في أحد فنادق مدينة باريس.





وكانت بعض وسائل الإعلام قد أشارت إلى أن الجلسة الأخيرة في محاكمة لمجرد ستجري في بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وأوضح المحامي في ذات التصريح، أن الإجراءات جارية، وأن موعد الجلسة لم يحدد بعد.

يذكر أن القبض على لمجرد، تم يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وأنه قضى 6 أشهر في سجن "فلوري ميروجي" بباريس. وخرج المغني المغربي من السجن يوم 13 أبريل/نيسان 2017، بسراح مؤقت، وتحت مراقبة الشرطة، في انتظار المحاكمة النهائية.