قتلى وجرحى بتفجير في صفوف قوات يمنية مدعومة من الإمارات بعدن

تم النشر: تم التحديث:
YEMEN
| Anadolu Agency via Getty Images

قال مصدر طبي وشهود عيان، إن 6 جنود يمنيين قتلوا، وأصيب 14 آخرون بينهم مدنيون، في حصيلة أولية لتفجير بسيارة مفخخة، استهدف الثلاثاء، 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، مقرَّ حماية المنشآت التابع لـ"قوات الحزام الأمني" في مدينة الشيخ عثمان بمحافظة عدن، جنوبي اليمن.

وأوضح شهود العيان أن سيارات الإسعاف انتشلت 6 جثث متفحمة لجنود من "قوات الحزام الأمني"، (وحدات عسكرية خاصة مدعومة من الإمارات)، فيما تم نقل المصابين إلى "مستشفى 22 مايو" (حكومي).

وأضافوا أن التفجير أدى إلى تدمير شبه كامل لمقر حماية المنشآت، التابع لـ"قوات الحزام الأمني".

من جانبه، قال مصدر طبي في "مستشفى 22 مايو"، إن "14 مصاباً وصلوا إلى المستشفى جراء التفجير، بينهم 5 مدنيين".

وأضاف المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن "5 من المصابين حالتهم حرجة، وإدارة المستشفى وجَّهت دعوة للتبرع بالدم".

وحتى الساعة 7:30 (تغ) لم يصدر عن السلطات في عدن أي بيان حول التفجير. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى التوقيت ذاته، لكن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنَّى هجوماً مماثلاً وقع في عدن، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، واستهدف مبنى البحث الجنائي (مقر أمني)؛ ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.