بوفون يعتذر ويعتزل مع لاعبَيْن آخرَيْن بعد فشل منتخب إيطاليا.. كلمات مؤلمة يودع بها الحارس الأسطوري اللعب دولياً

تم النشر: تم التحديث:
BUFFON
Marco Luzzani via Getty Images

شكَّل فشل المنتخب الإيطالي في بلوغ كأس العالم، الصيف المقبل في روسيا، صدمةً للفريق نفسه، ولعشاقه على حد سواء، وتجسَّد هذا الحزن في دموع الحارس الأسطوري جيان لويجي بوفون.

وقدَّم الحارس الإيطالي (39 عاماً) اعتذاره بالدموع، لعشاق الكرة الإيطالية، قائلاً: "من العار أن تُكلل آخر مباراة دولية لي بالفشل في التأهل لنهائيات كأس العالم".

وحسبما نقل موقع بي بي سي، أضاف بوفون: "الجميع يتقاسمون هذا العار، ليس هناك كبش فداء".

buffon

وأخفقت إيطاليا في بلوغ كأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 60 عاماً، بعد تعادلها بدون أهداف على أرضها مع السويد، التي حجزت مكانها في نهائيات روسيا العام المقبل، بالفوز 1/صفر في مجموع مباراتي ملحق التصفيات.

كما أعلن أندريا بارزاغلي لاعب يوفنتوس، ودانيلي دي روسي لاعب روما اعتزالهما اللعب الدولي للمنتخب الإيطالي أيضاً.

ومثَّل بوفون المنتخب الإيطالي في 175 مباراة دولية، على مدار عشرين عاماً، فاز خلالها بكأس العالم عام 2006.

وأضاف بوفون: "المستقبل بالتأكيد واعد للكرة الإيطالية، فنحن نمتلك الكبرياء والقدرة والتصميم، فبعد كل تعثر نجد طريقنا للوقوف على أقدامنا".