هلع في الكويت من الزلزال الذي استمرّ 4 دقائق... فيديو لمصري يهرب ويترك زوجته!

تم النشر: تم التحديث:
HL
سوشال ميديا

بينما كان سكان الكويت من المواطنين والوافدين يضعون أيديهم على قلوبهم إثر شعورهم بالهزة الأرضية التي ضربت شمال العراق والتي بلغت قوتها 7.2 على مقياس ريختر، كان هناك آخرون يمسكون بهواتفهم المحمولة لتسجيل لقطات غير اعتيادية وقعت بشكل عفوي جراء هذا الحادث غير الاعتيادي.

أكثر هذه اللقطات والمقاطع انتشاراً كانت لرب الأسرة المصري الذي ترك أسرته لينجو بنفسه دون أن يحاول إنقاذ أحد منهم أو الاطمئنان على أحوالهم، ليعود بعد أن هدأت الأمور لكنه وجد زلزالاً من نوع آخر عبارة عن وصلة انتقادات حادة من زوجته جراء الفعلة التي اقترفها بالإضافة إلى اتهامات من ابنه بأنه تخلى عنهم وخاف ونجا بنفسه دون التفكير فيهم.

المطرب الإماراتي حسين الجسمي كان حاضراً بقوة أيضاً في كواليس الهزة الأرضية التي شعر بها سكان الكويت.

حيث زعم مغردون كويتيون أنه هذه الهزة جاءت في أعقاب إعلانه عن أغنية تحمل اسم من المحيط للخليج.

فقد خاطبه المغرد الكويتي فهد السرحان قائلاً: ⁩

‏الفنان حسين الجسمي تكفى مو ناقصين شي عن الخليج لأن أي هزة نغرق أو أي كارثة حرب ومجاعة.

أما المغرد ماجد بن صنت فقد ناشد الجسمي ألا يقوم بتصوير هذه الأغنية في تركيا حتى يتمكن الصنت من مغادرتها

النائبة الوحيدة في البرلمان الكويتي صفاء الهاشم كان لها حضور من نوع مختلف، فقد استصرحها الوافدون بتصريح لم يصدر عنها وتداولوه من باب السخرية حيث نسبوا لها القول بأن الوافدين في الكويت هم سبب الزلزال في الكويت.

لكن الرد من الوافدين كان لا يقل سخرية عن هذا الاتهام إذ تداولوا فيما بينهم رسالة مفادها أنه مهما تم فعله من زيادة الرسوم عليهم أو رفع لأسعار البنزين أو عمل زلزال فإنهم لن يتركوا الكويت.

وعلى صعيد مختلف سجل مواطن كويتي ما قال أنه تنبؤ الحيوانات على اختلاف أنواعها بالزلزال قبل دقائق من حدوثه حيث أقسم على أنه سمع صياحها قبل خمس دقائق من وقوع الزلزال.

وسجل آخرون شعور الداعية الكويتي السلفي سالم الطويل بهذه الهزة الأرضية أثناء إلقائه أحد الدروس الدينية

أما رسمياً فقد أكدت وزارات التربية والأشغال والكهرباء بأن الهزة الأرضية لم تخلف أي أضرار مادية في المشاريع والمباني التابعة لهذه الوزارات، فيما أعلنت الإدارة العامة للإطفاء إخلاء عمارة من سكانها بسبب وجود شرخ من المحتمل أن يكون قد نجم عن الزلزال.