فضائح وضرب واتهامات بالخيانة ومعاقرة الخمر يعقبها إعلان عن قرار مثير بين أشهر مسلمَين في بريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أثارت أنباء عودة المياه إلى مجاريها بين بطل العالم في الملاكمة أمير خان وزوجته فريال مخدوم، سخرية عارمة من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين واكبوا واحداً من أغرب الخلافات الزوجية لمشاهير في بريطانيا، والتي ظهرت إلى العلن على مواقع الشبكات الاجتماعية منذ ما يزيد عن السنتين، تبادل فيها الثنائي رسائل التشهير، وتعليقات لم تبق أيَّ سر في علاقتهما وصلت إلى حد الاتهامات بالخيانة.

ولمن لا يعرف الزوجين مخدوم البالغة من العمر 25 عاماً وخان البالغ من العمر 30 عاماً، فهما يعتبران من المشاهير ونجوم المجتمع في بريطانيا؛ لتربُّع خان على عرش رياضة الملاكمة لوزن الريشة باسم بريطانيا في العالم بين 2009 و2011، كما تعتبر زوجته من أجمل العارضات -تحمل الجنسية الأميركية- وصاحبة موقع إلكتروني ناجح، معني بكل ما يتعلق بالموضة والملابس.

وهما ينتميان أيضاً إلى عائلتين من أصول باكستانية مسلمة، تزوجا قبل 4 أعوام في حفل زفاف باذخ، لكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما رغم توسط عدة رجال دين مسلمين للصلح بينهما دون جدوى، حسب صحيفة The Sun البريطانية علماً أنهما معروفان أيضاً بممارسة شعائر دينهما الإسلامي، حتى بلغ الخلاف حداً أوصلهما قبل في شهر أغسطس/آب من عام 2017 للانفصال دون طلاق رسمي أعلنت بعده مخدوم حملها بطفلها الثاني بعد أن رزقا من قبل بطفلتهما "لميسة".



pic

ولا عجب أن يثير إعلانهما الصلح عبر تغريدة على حساب خان سخرية الناس، فمشاكل الزوجين "تتفوق على 50 عامًا من الدراما في التلفزيون الباكستاني" حسب أحد المعلقين، وهي مستمرة منذ فترة حسب تقرير لـ Daily Mail ولطالما استخدم خان الموقع للتشهير بزوجته التي اتهمها بخيانته مع رياضي آخر وعلناً على مواقع التواصل في أغسطس/آب من عام 2017، مما دعا المتابعين إلى التهكم متندرين أنه سيربي طفل ملاكم الوزن الثقيل أنثوني جوشوا الذي اتهم زوجته بخيانته معه.







وفي وقتٍ سابق، كانت فريال قد حاولت ضرب زوجها بطل العالم السابق في الملاكمة عن فئة الوزن الخفيف، مدعيةً أنَّه مارَسَ الجنس مراراً مع نساءٍ أخريات خلال زواجهما الذي امتد 4 سنوات، وكتبت: "بعد كل هذه السنوات، دافعت دائماً عن شخصٍ خائن، وقفت دائماً معه، وكانت دائماً مستعدة للدفاع عنه".

واضطُر خان لاحقاً للاعتذار إلى جوشوا بعد أن هدّد الأخير باتخاذ إجراء قانوني ضده.



ولجأ ملاكم الوزن الثقيل الشهير لمستشاريه، بعد أن نشر خان مجموعةً من التغريدات المثيرة، التي تحتوي على رسائل من المفترض أنها جرت بين جوشوا وزوجته على الإنترنت.

وكسرت فريال صمتها بشأن هذه المشاجرة، لتعلن أن هذه الرسائل مزيفة، مضيفة أنها لم تقابل جوشوا قط.

علماً أن أحد أصدقاء خان أيضاً قد كشف أن خلافاً مالياً حول اتفاق يحمي أموال الزوجين وقَّعاه قبل زواجهما، سبب لا يقل أهمية عن الخيانة.

وبعد عدة مشاحنات بين الزوجين على الشبكات الاجتماعية، اعتذر كلٌّ من أمير وفريال عن خلافهما، الذي جرى أمام أعين الجميع.

وسبقت هذا الخلاف مشاجرةٌ علنية أخرى في ديسمبر/كانون الأول من عام 2016، بين والدي خان وزوجته التي تطلق عليها عائلة الزوج لقب مايكل جاكسون، لكثرة خضوعها لعمليات تجميل، حسب مصادر مقربة من العائلة.



إذ قالت مخدوم أن عائلة زوجها تعتبرها "مسلمة سيئة" عندما ترتدي ملابس كاشفة، وإنهم يحذفونها من صور العائلة.

ونشرت فريال صورةً لشقيق زوجها، هارون خان، وهو مستلقٍ عارياً على سرير، وادَّعت أنه كان مخموراً.

وبعد حوالي 3 ساعات من قول فريال إنَّ عائلة زوجها تضغط عليه من أجل تطليقها، توسل أمير لزوجته ووالديه أن يتوقفوا عن مهاجمة بعضهم بشكلٍ علني.

الصحافة البريطانية نشرت عدة تقارير جاء في معظمها أن خان يتوق للانفصال عن زوجته منذ عامين، ولكنها هدَّدَت بتدمير سمعته إذا ضَغَطَ بالطلاق، من خلال فضح إسرافه في شرب الكحوليات وعلاقاته النسائية، وذلك حسبما زعم بعض الأصدقاء المُقرَّبين منهما بحسب صحيفة Daily Mail .

وقال أصدقاء مُقرَّبون من الملاكم لصحيفة The Sun البريطانية، إن أمير كان في حالة سيئة، وكان يشرب الكحوليات "طوال اليوم أحياناً" ليستطيع التماشي مع هذه العلاقة.

وأوضح الأصدقاء قائلين: "قالت فريال إن الطلاق يمكن أن يدمره (أي أمير)، ويجعل سمعته في حالة يرثى لها. سيخسر أمواله ورعاته وقاعدته الجماهيرية، وكل شيء".

وأضافوا قائلين: "انفجر أمير في نهاية الأمر. قال لها "عليك اللعنة، لقد سئمت منك. لا أهتم لأمركِ. أُفضِّل أن أستعيد راحة بالي".

ويُزعم أن فريال كانت تدري بكل تصرفات زوجها وهدَّدَت بفضحه على الملأ، وإحراج أمير المتمسك بدين الإسلام.

المفارقة أن عودة الزوجين هذه المرة تأتي بعد أن أهان أمير زوجته على الملأ في شهر سبتمبر/أيلول من عام 2017، حين أوهمها -آنذاك- بأنه سيرجعها إلى بيت الزوجية ويتصالحان إذا ما اعتذرت علناً لوالديه عن تصرفاتها تجاههما، وعندما فعلت غرّد أنه ماضٍ بالطلاق.

وكانت مخدوم قد نشرت في الـ21 من سبتمبر/أيلول 2017 اعتذاراً مُفعَماً بالمشاعر على موقع تويتر، حسب وصف موقع News، إلا أنها ما لبثت أن حذفته، كانت شكرت من خلاله أيضاً والدَي زوجها، قائلةً إنَّهما قد أصلحا الخلاف بينهما من أجل مصلحة ابنتها وجنينها.

ولكن بعد ساعات، فاجأ خان زوجته الحامل بالإصرار على أنَّ الطلاق ما زال قائماً.

وقال خان على حسابه على تويتر: "للأسف، الأمور بيني وبين فريال لم تنجح، ونحن ما زلنا مستمرين في الطلاق. ونحن نتحدَّث فيما بيننا جيداً".


Close
صور فريال مخدوم
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية