متعب وتركي بن عبد الله إخوتي!.. أميرة سعودية تعلن تضامنها مع أقاربها المعتقلين في "الكارلتون".

تم النشر: تم التحديث:
MUTAIB II BIN ABDULLAH BIN ABDULAZIZ
social

نشرت أميرة سعودية صورة تعلن فيها تضامنها مع الأميرين متعب وتركي بن عبد الله بن عبد العزيز، اللذين تحتجزهما السعودية منذ أكثر من أسبوع، ضمن حملة الاعتقالات التي شنتها وطالت وزراء ورجال أعمال كباراً لـ "مكافحة الفساد".

وفي تغريدة لها على تويتر، نشرت الأميرة نوف بنت عبد الله بن محمد بن سعود، رسالة كان قد كتبها ابن خالها الأمير المعتقل متعب بن عبد الله بيده، ووجهها لها في العام 2006.

ويظهر في الرسالة المكتوبة بخط يد متعب حسب قول الأميرة بأنه يشعر بالأخوة الصادقة تجاه الأميرة نوف (ابنة عمّته)، داعياً الله أن يديمهما تحت ظل والدتها "صيتة"، التي توفيت لاحقاً في العام 2011.

وعلقت الأميرة نوف على الرسالة التي نشرتها قائلة: "من قبل 11 سنة أخذ القلم، وخطّ كلماته على هذا الدفتر عند زيارته لوالدتي (عمته) رحمها الله".

وتابعت: "حفظك الله يالشهم الكريم. ويا أخي الغالي".

وفي تغريدة ثانية، نشرت الأميرة نوف صورة لابن خالها الآخر، الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز، أمير الرياض السابق، والمعتقل أيضاً على قضايا متعلقة بالفساد. وعلقت على الصورة: "أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه".

وتقول الأميرة نوف إنها نشأت وترعرعت رفقة أبناء خالها عبد الله، وخالتها نوف، معتبرة أبناء الملك عبد الله بأنهم "أخوة" لها.

والأمير متعب هو ثالث أكبر أبناء العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود. من مواليد (12 أكتوبر 1953)، وهو وزير الحرس الوطني السعودي وعضو بمجلس الشؤون السياسية والأمنية بالمملكة العربية السعودية.

أما الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود (21 أكتوبر 1972 -) كان أمير منطقة الرياض، وهو الابن السابع من أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.