سرقة بالإكراه لأعضاء فريق مرسيدس في بطولة العالم فورمولا بالبرازيل

تم النشر: تم التحديث:
FORMULA 1
| Mark Thompson via Getty Images

ستقوم الشرطة بتعزيز الإجراءات الأمنية في سباق جائزة البرازيل الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات الأحد 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بعدما تعرض أعضاء من فريق مرسيدس، الذي يضم بطل العالم لويس هاميلتون، للسرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح أثناء مغادرة الحلبة.

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان إن شرطة ساو باولو اتخذت إجراءات إضافية نتيجة للحادث الذي جرى مساء يوم الجمعة.

وأضاف البيان "ستظهر تعزيزات كبيرة للشرطة في الفترة المتبقية من الحدث" لكن الاتحاد الدولي أيضاً طلب من جميع المشاركين اتخاذ إجراءات احترازية مناسبة عند السفر من وإلى الحلبة.

ومن ضمن الإجراءات المطلوبة إزالة أي تصاريح للوجود في موقف السيارات عند مغادرة الحلبة وتغيير الملابس وعدم إظهار أي مؤشرات تدل على الارتباط بالعمل في فورمولا 1.

وحث لويس هاميلتون بطل العالم أربع مرات مسؤولي سباقات فورمولا 1 للسيارات على ضرورة تحسين إجراءات الأمن والسلامة.

وقال هاميلتون في حسابه على تويتر اليوم السبت "بعض أعضاء فريقي تعرضوا للسرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح الليلة الماضية بعد مغادرة الحلبة هنا في البرازيل.

"أطلق الرصاص وصوب سلاح ناري نحو رأس أحد أعضاء الفريق. من المزعج سماع هذه الأنباء."

"هذا يحدث كل عام هنا. فورمولا 1 والفرق بحاجة لبذل المزيد من الجهد. لا يوجد عذر".

وأكد متحدث باسم الفريق أن أشياء ثمينة سرقت لكن لم يصب أحد بسوء في هذا الحادث. وتعرض مجموعة من العاملين في الاتحاد الدولي للسيارات لتهديد من رجال مسلحين في حادث آخر.

وعمليات السرقة تحت تهديد السلاح تحدث كثيراً في ساو باولو وحول حلبة إنترلاجوس حيث ينتقل السائقون من وإلى فنادقهم بصحبة سيارات شرطة مضادة للرصاص.

وكان البريطاني جنسون باتون أحد ضحايا محاولات السرقة في 2010 لكن سائق سيارة الشرطة التي كانت تقله شق طريقه ونجح في الهروب عندما شاهد المسلحين يقتربون.

وينتقل الفنيون وباقي أعضاء الفرق من وإلى الحلبة في حافلة صغيرة وعادة لا يرتدون أي ملابس تدل على وظائفهم تجنباً لأي حوادث من هذا القبيل.

وتعرض عضو بفريق مرسيدس للسرقة بالإكراه أيضاً في المكسيك العام الماضي أثناء توجهه بسيارة من المطار إلى مقر إقامته بالفندق.

وتوج مرسيدس بلقبي العام الحالي للمرة الرابعة على التوالي بينما يشارك لويس هاميلتون في سباق البرازيل بعد تتويجه ببطولة العالم للمرة الرابعة.

وسباق الغد هو السباق قبل الأخير لهذا الموسم قبل سباق أبوظبي أواخر الشهر الحالي.