زعيما أكبر الدول يتراشقان "التهكمات".. كيم جونغ ينعت ترامب بالعجوز والأخير يردُّ: "لن أصفك بالقصير والبدين"!

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
US President Donald Trump attends a joint press conference with his Vietnamese counterpart Tran Dai Quang at the Presidential Palace in Hanoi on November 12, 2017.Trump arrived in the Vietnamese capital on November 11 after attending the Asia-Pacific Economic Cooperation (APEC) Summit leaders meetings earlier in the day in Danang. / AFP PHOTO / POOL / LUONG THAI LINH (Photo credit should read LUONG THAI LINH/AFP/Getty Images) | LUONG THAI LINH via Getty Images

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه لن يقدم أبداً على وصف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بـ"القصير والبدين"، رغم أن الأخير نعته بـ"الرجل العجوز" على وسائل الإعلام الكورية.

وكتب ترامب في تغريدة له خلال مواصلته جولته الآسيوية "لماذا يُقدم كيم جونغ أون على إهانتي من خلال نعتي بـ+العجوز+ في حين إني لن أُقدم يوماً على نعته بالقصير والبدين؟ حسناً، أنا أحاول جاهداً أن أكون صديقه وربما هذا قد يحدث يوماً ما!".

وهناك حساسية بالغة في كوريا الشمالية إزاء أي تعليقات مهينة للسلالة الحاكمة في البلاد حتى لو كانت على سبيل الدعابة.

ومنذ انتخابه رئيساً تبادل ترامب وكيم جونغ أون الإهانات والتهديدات بالقيام بضربات عسكرية، ما أثار المخاوف من اندلاع نزاع مسلح.

وقال ترامب في تغريدة من هانوي قبيل مغادرته العاصمة الفيتنامية إلى الفيليبين في إطار جولته الآسيوية، إن الرئيس الصيني شي جينبينغ وافق على تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي.

وكتب ترامب إن "الرئيس الصيني شي أعلن أنه سيشدد العقوبات ضد كوريا الشمالية. وقال أنه يريد منهم نزع أسلحتهم النووية. لقد تم تحقيق تقدم".

ولم يكن واضحاً إن كان ترامب يشير إلى تصريحات للرئيس الصيني قد يكون أدلى بها خلال القمة بينهما في بكين الخميس، أو خلال لقائهما في أبيك، لأن الصين لم تتناول موضوع العقوبات ضد كوريا الشمالية في الأيام الماضية.

وكان حساب ترامب على تويتر قد هدأ بعد مغادرته واشنطن للقيام بجولة آسيوية تشمل خمسة بلدان، قبل أن ينشر ست تغريدات صباحية متتابعة قبيل حفل استقبال له في هانوي.

وصوّب الرئيس الأميركي سهامه نحو الذين ينتقدون جهوده لإقامة علاقة عمل قريبة مع الرئيس الروسي، بعد أن التقى بوتين عدة مرات على هامش قمة أبيك وإن بشكل وجيز.

وقال ترامب في تغريدة "متى سيدرك كل الحاقدين والأغبياء أن العلاقة الجيدة مع روسيا هي أمر جيد وليس سيئاً. إنهم يمارسون دوماً ألاعيب سياسية- أمر سيئ لبلدنا".

وتابع "أريد أن أحل (أزمات) كوريا الشمالية وروسيا وأوكرانيا والإرهاب، وروسيا بإمكانها تقديم مساعدة هائلة!" في هذا الشأن.

وخلال رحلته الى هانوي قال ترامب للصحافيين على الطائرة الرئاسية انه يعتقد ان بوتين كان صادقا عندما أبلغه نفيه التدخل في الانتخابات الرئاسية.