طبق جمبري وسيدة احتضنت ترامب يغضبان يابانيين من الرئيس الأميركي.. إليك قصتهما

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP SOUTH KOREA
JIM WATSON via Getty Images

أثارت المأدبة التي أُعِدَّت للرئيس الأميركي دونالد ترامب في كوريا الجنوبية موجةً من الاستياء العارم في اليابان، لاحتوائها على مأكولاتٍ بحريةٍ صيدت من جزرٍ تقع في قلب نطاق صراعٍ حدوديٍ طويل الأمد بين سول وطوكيو.

واحتوت المأدبة كذلك على سمك موسى مشوي، وأضلاع البقر مع المرق المصنوع من صلصة الصويا المعتََّقة منذ 360 عاماً.

وكانت وسائل الإعلام اليابانية المحافظة قد نعتت المأدبة بـ"المعادية لليابان" لاحتوائها على جمبري صيد من المياه قرب جزيرة دوكدو - وهي نتوءٌ جبليٌ يعرف في اليابان باسم تاكيشيما - وتدَّعي كلا الدولتين السيادة عليها، لكنها تخضع للإدارة الكورية الجنوبية، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، الجمعة 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وفي ضربةٍ أخرى لليابان، ضمَّت لائحة المدعوين لي يونغ سو، والتي كانت قد أجبرت على العمل في بيوت الدعارة الخاصة بالجيش الياباني قبيل وأثناء الحرب العالمية الثانية.

وقد عبَّر مسؤولون يابانيون عن استيائهم كذلك حول قرار دعوة "عبدة جنسية" سابقة إبان الحرب للحدث الذي عُقِدَ في وقتٍ مبكرٍ من الأسبوع الجاري خلال الجولة الثانية من زيارة ترامب لخمس دولٍ آسيوية.

وتُظهر الصور التي التقطت أثناء العشاء الذي عُقِدَ في البيت الأزرق دونالد ترامب يحتضن لي البالغة من العمر 88 عاماً بعد إعلان اسمها على المائدة وفقاً لما ورد بوسائل الإعلام الكورية.

michel aoun

وكان الرئيس الأميركي ترامب وصل إلى كوريا الجنوبية الثلاثاء الماضي، وقال إنه يجب التوصل لحل ينهي التهديد الأمني الذي تمثله دولة كوريا الشمالية النووية، واستمرت الزيارة مدة 24 ساعة فقط، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.