تحطُّم مقاتلة للحرس الثوري الإيراني ومقتل قائدها

تم النشر: تم التحديث:
RR
SOCIAL

أعلنت القوة الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 سقوط إحدى مقاتلاتها جنوبي البلاد ومقتل قائدها.

جاء ذلك في بيان لإدارة العلاقات العامة للقوة، نقلته وكالة "أنباء فارس" الإيرانية.

وقال البيان إنه في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت بالتوقيت المحلي (04.30 ت.غ) تعرضت مقاتلة من طراز "سوخوي 22" تابعة للقوة المذكورة "لحادث خلال إجراء تمارين قتالية في محافظة فارس جنوبي إيران".

وأضاف البيان أن "الحادث (لم يحدد طبيعته) أدى لسقوط الطائرة ومقتل قائدها"، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكان الحادث الأخير من هذا النوع إلى كانون الثاني/يناير 2016 عندما تحطمت طائرة تدريب عسكرية من نوع "اف-4" في اقليم سيستان بالوشيستان في جنوب شرق إيران. ولقي طيارا الطائرة مصرعهما.

وفي تموز/يوليو 2014، تحطمت طائرة أخرى من نوع "اف-4" في جنوب البلاد قرب مدينة شيراز.

وتمتلك إيران طائرات اميركية وخصوصا "اف-4" اشترتها أيام حكم الشاه الذي أطاحته في 1979 الثورة الإسلامية، لكن طهران اشترت منذ ذلك الحين طائرات روسية وصنعت بنفسها عدداً كبيراً من نماذج الطائرات القتالية.