رئيس وزراء كندا لزعيمة ميانمار: أوقفوا قتل المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN TRUDEAU
JORGE SILVA via Getty Images

طالب رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، الجمعة 10نوفمبر/تشرين الثاني 2017 زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، بالعمل على وقف عمليات القتل التي تمارس ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار.

جاء ذلك خلال اجتماع ثنائي بين "ترودو" و"سو تشي"، جمعهما في فيتنام، على هامش انعقاد قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (آبيك)، (المقررة اليوم وغداً) في مدينة "دا نانغ"، بحسب تصريحات صحفية لبوب راي، المبعودث الكندي لدى ميانمار.

وقال راي، الذي حضر جلسة "ترودو" و"سو تشي"، اليوم، إنّ "اللقاء استمر 45 دقيقة، وتم تنظيمه للحديث عن المذبحة المستمرة ضد الروهينغا في ميانمار، ذات الأغلبية البوذية".

وأضاف، حسب مراسل الأناضول، أنّه "من المهم أن يتم الاطلاع على تفاصيل اللقاء من رئيس الوزراء الكندي بشكل مباشر".

وأشار "راي"، إلى "ضرورة بذل المزيد من الجهود في إطار أزمة الروهينغا".

ورأى أنه "من وجهة نظر زعيمة ميانمار، فإنها تفعل ما تستطيع في ظل ظروف صعبة".

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء قرابة 826 ألفاً إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينغا "مهاجرين غير شرعيين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".