تدريبات عسكرية هي الأكبر إقليمياً ودولياً.. مناورات ضخمة لأميركا مع دول الخليج مُهددة بسبب الأزمة مع قطر

تم النشر: تم التحديث:
JEFFREY HARRIGIAN
SAUL LOEB via Getty Images

لمح الجنرال جيفري هاريغان، قائد القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط، الجمعة 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، إلى احتمال إلغاء مناورات "حسم العقبان" السنوية بين بلاده ودول الخليج، على خلفية استمرار الأزمة مع قطر.

وقال قائد القوات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط، إنهم يدرسون إمكانية إجراء مناورات "حسم العقبان" من عدمه، في ضوء الأزمة الخليجية، وفقاً لوكالة "أسوشيتد برس".

وأضاف الجنرال هاريغان: "مستمرون في بحث أمر كل مناورة وتدريب على حدة، ونجري المباحثات اللازمة".

ومنذ 1999، تشارك الولايات المتحدة الأميركية ودول الخليج الست في مناورات "حسم العقبان"، وهي واحدة من أكبر التدريبات العسكرية إقليمياً ودولياً.

وفي مارس/آذار الماضي، شهدت الكويت أحدث مناورة عسكرية في إطار سلسلة تدريبات "حسم العقبان"، بمشاركة ألف جندي من القوات الأميركية.

ويشار إلى أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر، منذ 5 يونيو/حزيران الماضي، وفرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتقول إنها تواجه حملة "افتراءات وأكاذيب".