تيلرسون يخالف ترامب بشأن "مذبحة الأمراء" في السعودية.. تصريح لافت لوزير الخارجية الأميركي عما يجري بالرياض

تم النشر: تم التحديث:
US SECRETARY OF STATE AND SAUDI ARABIA
ALEX BRANDON via Getty Images

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، الجمعة 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إن حملة التوقيفات غير المسبوقة التي تقوم بها السلطات السعودية في إطار مكافحة الفساد- تثير "بعض القلق".

وصرح تيلرسون على متن الطائرة التي تنقله إلى دانانغ في فيتنام: "لقد تحدثت إلى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير؛ للحصول على توضيحات، وأعتقد -بالاستناد إلى هذه المحادثة- أن النوايا جيدة".

وأضاف: "شخصياً، أعتقد أن الأمر يثير بعض القلق طالما لا نزال دون توضيحات عن مصير هؤلاء الأشخاص".

وأوقفت السلطات السعودية أكثر من 200 شخص في إطار حملة تطهير غير مسبوقة ضد الفساد، شملت أمراء ووزراء ورجال أعمال، ومن شأنها أن تعزز سلطة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

هذا الموقف يتضارب بعض الشيء مع تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أبدى فيه تأييده لإجراءات ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ضد أمراء ورجال أعمال كبار في المملكة.

وقال ترامب على "تويتر"، الإثنين الماضي، إن لديه "ثقة كبيرة بالملك سلمان وولي عهد السعودية"، عقب الاعتقالات الواسعة في أكبر حملة تطهير لمكافحة الفساد بالتاريخ السعودي الحديث.

وأضاف الرئيس الأميركي أن"بعضَ من يعاملانهم بقسوة حلبوا بلدهم على مدى سنوات!".

وجرت هذه الحملة وسط تصاعد التوتر الإقليمي وتبادل السعودية وإيران تصريحات نارية بشأن صاروخ أُطلق من اليمن، وعلى وقع أزمة سياسية في لبنان بعد إعلان رئيس وزرائه، سعد الحريري، استقالته المفاجئة من الرياض.