رويترز: النفط يصعد بعد شائعات عن تنازل الملك سلمان عن العرش لابنه.. ومصادر: الإعلان خلال يومين

تم النشر: تم التحديث:
BRIGITTE MACRON
ي

قالت وكالة رويترز للأنباء عن "متعاملين" إن النفط صعد بفعل عوامل من بينها شائعات بأن الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز سيتنازل عن العرش لولي العهد محمد بن سلمان قريباً.

وترددت أنباء عن أن العاهل السعودي الملك سلمان (81 عاماً) قد يتخلى عن العرش لصالح ابنه البالغ من العمر 32 عاماً، وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك بعد الزلزال الذي هز المملكة نهاية الأسبوع الماضي.

ونقلت قناة "برس تي في" الإيرانية عن مصدر في صحيفة "الرأي اليوم"، أمس الأربعاء، أن الملك سيعلن القرار في غضون "ليلتين"، بحسب ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

وفي وقت سابق من اليوم نفسه، أعلنت قناة "العربية" التلفزيونية السعودية الأنباء على موقع "تويتر"، ولكن تم حذفها في وقت لاحق.

ولم يتم تأكيد المعلومات رسمياً. ولم يصدر من الرياض أي بيان بشأن هذه المسألة.

وقالت الصحيفة إن "التطور المتوقع يمثل تغييراً في ترتيب الخلافة في المملكة من الخطوط الأفقية للإخوة المسنين إلى نظام عمودي يسلّم الملك بموجبه ابنه".

وللمرة الأولى، ظهرت التكهنات بتخلي الملك سلمان في أواخر يونيو/حزيران عندما قام الملك بعزل ابن أخيه، ثم ولي العهد محمد بن نايف، من منصبه، ما جعل ابنه ولي العهد محمد بن سلمان وريثاً للعرش.

وتم اعتقال أكثر من 40 من أفراد العائلة المالكة، بمن فيهم الملياردير الأمير الوليد بن طلال ووزراء ومسؤولين عسكريين ورجال أعمال فى المملكة، الأحد الماضي، بناءً على قرار لجنة مكافحة الفساد المنشأة حديثاً برئاسة ولي العهد.

وفي 25 أبريل/نيسان 2016، أعلن وليّ العهد عن خطة التنمية السعودية 2030. وتتضمن الوثيقة 80 مشروعاً تهدف إلى تطوير قطاعات الخدمات العامة وغيرها من المبادرات، فضلاً عن عدد من مبادرات حقوق المرأة.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول، تحدث محمد بن سلمان أيضاً عن تأييده للعودة إلى "الإسلام المعتدل" وتعهد بإنهاء التطرف في المملكة العربية السعودية في المستقبل القريب.