عادا وسيهربان!.. جستن بيبر وسيلينا الصدمة الرومانسية الأعنف لعام 2017

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

بعد أن حطَّما قلوب ملايين من المعجبين بإنفصالهما، عادت قصة الحب للاشتعال بين المغني الكندي جستن بيبر والمغنية الأميركية سيلينا غوميز.

ووصل الأمر لظهور تكهنات بأن زواجهما بات في حكم المؤكد أكثر من أي وقت مضى، حسب مصادر صحفية، قالت إن الثنائي يخطط لزفاف سري حميم "هرباً" من الأضواء.

موقع Hollywood Life ذكر أن عودة الثنائي "جيلينا"، وهو لقب تطلقه الصحافة الغربية عليهما، يجمع بين حروف من اسمي جستن وسيلينا- تعتبر الصدمة الأعنف لعام 2017 على الصعيد الرومانسي، خاصة أن غوميز انفصلت عن المغني The Weekend قبل أيام معدودة من عودتها لبيبر.

وبحسب مصدر خاص لموقع مجلة Life & Style فإن بيبر البالغ من العمر 25 عامًا، وغوميز البالغة من العمر 23 عاماً، ينويان الزواج "في أسرع وقت ممكن، لأن الظروف الصحية الخطيرة التي مرت بها غوميز أخيراً جعلتها تقدّر الحياة أكثر من أي وقتٍ مضى. فهي لا تريد أن تضيِّع أي ثانية ثمينة أخرى من حياتها".

علمًا أن غوميز كانت أعلنت في عام 2015 إصابتها بمرض الذئبة، بالإضافة إلى الاكتئاب، وخضعت أخيرًا لعملية نقل كلية من صديقتها في محاولة منها للتغلب على أعراض المرض.


هل سيهربان؟




وقال المصدر إن الثنائي ناقشا فكرة "الهرب" بعيداً عن أعين المراقبين، إلا أن غوميز تريد إقامة زفافٍ "بل وحفلة زفاف كبيرة جداً.. كلما كان الزفاف أضخم كان ذلك أفضل، هي تريد فستاناً أبيض وآلاف الورود الملونة وصديقاتها المقربات إلى جانبها كوصيفات".

وكشف كذلك أن غوميز ترغب في إقامة الزفاف في تكساس، مسقط رأسها، بينما يرغب بيبر في إقامته بمدينة لوس أنجلوس، ولذلك ربما يقيمان زفافين.