يجمع كلاً من دي نيرو وآل باتشينو.. كل ما تريد معرفته عن الفيلم المنتظر The Irishman

تم النشر: تم التحديث:
ROBERT DE NIRO
social media

بعد 27 عاماً من الفيلم الشهير Goodfellas، يعود أبطال العمل روبرت دي نيرو وجو بيشي مرة أخرى معاً تحت قيادة المخرج الأميركي الكبير مارتن سكورسيزي، في فيلم The Irishman، من بطولة النجم الشهير آل باتشينو.

يعد الفيلم من أهم الأعمال المنتظرة في عام 2018، خاصة أنه يشهد عودة الثلاثي المميز والذي اشتهر خلال فترة التسعينيات بأفلام العصابات كـGoodfellas وCasino، وهي أفلام حققت نجاحاً كبيراً على المستويَين النقدي والجماهيري.


ماذا سيقدم الفيلم؟


يعد الفيلم مشروعاً مؤجلاً للمخرج مارتن سكورسيزى منذ أعوام مضت، وهو مقتبس عن رواية I Heard You Paint Houses، من تأليف الكاتب تشارلز براندت، والتي تتناول السيرة الذاتية لمسؤول اتحاد العمال ورجل العصابات والمافيا فرانك شيران المعروف باسم "الإيرلندي".

يحكي الرجل في مذكراته أحداث حياته السابقة وكيفية تحوله من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور لحساب عصابات المافيا، فقد وجهت إليه تهمة قبل موته بفترة قصيرة، في عام 2003، بأنه كان الرجل المسلح في القضية المثيرة للجدل، وهي مقتل الزعيم العمالي جيمي هوفا.

الفيلم من إنتاج شبكة Netflix، ويتعاون سكورسيزي في هذا العمل مع كاتب السيناريو ستيفن زايليان، وقد سبق أن عملا معاً في فيلم Gangs of New York.

ويجري تصوير الفيلم حالياً في مدينة نيويورك.


تقنيات جديدة مستخدمة في الفيلم


استخدم المخرج سكورسيزى تقنية CGI في الفيلم، لتعديل الصورة بالكمبيوتر ليظهر النجم العالمى روبرت دى نيرو أصغر بـ42 عاماً بالفيلم، وذلك في لقطات الفلاش باك، دون الحاجة إلى الاستعانة بممثلين آخرين.

وتعد هذه التقنية ظاهرة استثنائية كانوا يتطلعون إليها منذ سنوات، وفيها لا يحتاج الممثل إلى مكياج معين، ولكنه يقوم بأداء دوره بصورة طبيعية، وتقوم هذه التكنولوجيا بإظهار شكله أصغر بسنوات.

وأشار سكورسيزي إلى أنهم قاموا بإجراء بعض التجارب وكانت النتائج مذهلة، فقد صوروا مشهداً لروبرت دى نيرو وأظهرت التقنية شكله، ولديه 20 عاماً ثم 40 عاماً ثم 60 عاماً، مضيفاً أن شكل روبرت دي نيرو في الفيلم الجديد سيكون مثل شكله عندما قدم فيلم The Godfather 2 عام 1974.


دي نيرو وآل باتشينو وسكورسيزي.. تاريخ حافل بالأفلام المهمة


يعد الفيلم هو الأول الذي يتعاون فيه آل باتشينو مع سكورسيزي، وذلك بعد محاولات عديدة استمرت أكثر من 3 عقود لإشراك آل باتشينو في فيلم لسكورسيزي، فقد كان آل باتشينو هو اختيار سكورسيزي الأول لأداء شخصية فرانك كوستيلو بفيلم The Departed عام 2006، إلا أن العقد لم يوقَّع.

وهي المرة الأولى أيضاً التي يعمل فيها دي نيرو مع سكورسيزي بعد Casino عام 1995، كما أنها المرة الأولى التي يجتمع النجوم الثلاثة مع المخرج سكورسيزي في فيلم واحد.

وكان روبرت دي نيرو والمخرج مارتن سكورسيزي قد اشتركا معاً فى عدة أعمال سينمائية شهيرة، ومنها فيلم Taxi Driver الذى عُرض في 1976، بينما يعتبر أشهر الأفلام التي شارك فيها دي نيرو مع النجم آل باتشينو هو فيلم Heat ، الذي عرض في 1995، وقام بإخراجه مايكل مان وفيلم Righteous Kill عام 2008.

وبجانب دي نيرو وباتشينو وبيشي، فإن الفيلم يضم كلاً من هارفي كيتيل وبوبي كانافال.

ولم يتحدد بعد في أي شهر سُيطرح الفيلم، إلا أنه من المتوقع أنه سيكون بنهاية العام القادم.


الفيلم القادم لسكورسيزي يجمع دي نيرو وليوناردو دي كابريو


يذكر أن سكورسيزي يعمل الآن على الترتيب للجمع بين بطليه المفضلين دي نيرو وليوناردو دي كابريو في عمل فني جديد.

الفيلم مقتبس عن رواية Killers Of The Flower Moon للكاتب ديفيد جران، والمستندة إلى أحداث واقعية عن عمليات إبادة جماعية لأبناء قبيلة أوساج الهندية في ولاية أوكلاهوما بعد أن تم اكتشاف النفط على أراضيهم ليسيطر الجشع والتآمر على القبيلة؛ مما دفع مكتب التحقيقات الفيدرالية للتدخل الفوري، حيث أمر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي في تلك الفترة، إدغار هوفر، بتشكيل فريق سري لكشف مرتكبي الجرائم، وذلك حسبما ذكر موقع "Deadline".

وقد شهدت الرواية صراعات عديدة بين شركات الإنتاج ، حيث بلغ حق عرضها نحو 5 ملايين دولار، ويتعاون سكورسيزي في هذا العمل مع كاتب السيناريو إريك روث ، مؤلف أفلام The Insider، وMunich، وThe Curious Case Of Benjamin Button، والحائز جائزة الأوسكار عن فيلم Forrest Gump.