عام 2017 قد يكون أعلى الأعوام حرارة في التاريخ.. وهذه الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
HIGH TEMPERATURE
Getty Images/iStockphoto

يبدو أن عام 2017 سيكون أعلى الأعوام حرارةً في التاريخ، باستثناء الأعوام التي شهدت الظاهرة المناخية النينو، وذلك بحسب المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، إن عام 2017 سيكون أحد الأعوام الثلاثة الأعلى حرارة بعد 2015 و2016، وهما العامان اللذان عرفا ارتفاعاً في الحرارة بسبب ظاهرة النينو القوية، بحسب النسخة المغاربية من "هاف بوست".

وسجلت درجات الحرارة على سطح الأرض رقماً قياسياً في العام الماضي، من حيث متوسط درجة الحرارة.

وقد أصدرت الأمم المتحدة هذا التحذير، حيث تم افتتاح مؤتمر الأمم المتحدة الأخير حول تغير المناخ في بون بألمانيا. وعلى مدى الأسبوعين المقبلين، سينظر نحو 25 ألف باحث ومبعوث وناشط في كيفية تحقيق أهداف اتفاق باريس.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، إن المؤشرات الرئيسية لتغير المناخ -مثل زيادة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي وارتفاع مستويات سطح البحر وتحمض المحيطات- لا تظهر أي علامات على التحسن هذا العام.

وكشفت وكالة الأمم المتحدة أن متوسط درجة الحرارة خلال الفترة الممتدة، من يناير/كانون الثاني، إلى سبتمبر/أيلول، كان أعلى من المتوسط بحوالي 0.5 درجة مئوية، مقارنة مع الفترة من 1981-2010 التي بلغ فيها متوسط الحرارة 14.31 درجة مئوية.

ويزيد متوسط الحرارة بين عام 2013 و2017 بحوالي درجة مئوية، عن متوسط الفترة ما قبل العصر الصناعي.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، إن عام 2017 تميَّز بالأمطار الغزيرة في غربي الصين وجنوبي أميركا الجنوبية والولايات المتحدة. وكانت مساحة الجليد البحري أقل أيضاً في القطب الشمالي.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغاربية لـ"هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.