المغرب التزم الحياد مع اندلاع الأزمة.. الملك محمد السادس في زيارة إلى الإمارات وقطر

تم النشر: تم التحديث:
KING OF MOROCCO
FADEL SENNA via Getty Images

بدأ العاهل المغربي الملك محمد السادس، الثلاثاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، زيارة إلى العاصمة الإماراتية، لحضور افتتاح متحف اللوفر- أبوظبي، إلى جانب المسؤولين الإماراتيين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتأتي زيارة الملك محمد في إطار جولة خليجية قصيرة، من المقرر أن تقوده أيضاً إلى قطر، الأحد المقبل، بحسب ما أفادت مصادر رسمية.

وبعد عشر سنوات من انطلاق المشروع، يفتح متحف اللوفر- أبوظبي في العاصمة الإماراتية غداً الأربعاء أبوابه. ومن المقرر أن يشارك قادة دول في حفل الافتتاح الرسمي.

وإلى جانب المشاركة في الافتتاح، يجري العاهل المغربي محادثات سياسية مع قادة دولة الإمارات، في وقت تشهد المنطقة أزمة سياسية كبرى وتوتراً متصاعداً بين السعودية وإيران.

وفي الخامس من يونيو/حزيران الماضي، قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، متهمةً إياها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفضَّل المغرب البقاءَ على الحياد، في الأزمة الدبلوماسية الأكبر في الشرق الأوسط منذ سنوات.

والإمارات ثاني أكبر المستثمرين في المغرب بعد فرنسا. كما أن دول الخليج تدعم موقف الرباط في قضية الصحراء الغربية.