تُحقق مبيعات تصميماته 3 مليارات دولار سنوياً.. هل يستعد آرماني لمشروع جديد بمراكش؟

تم النشر: تم التحديث:
GEORGIO ARMANI
ALBERTO PIZZOLI via Getty Images

زار المصمِّم العالمي جيورجيو أرماني مدينة مراكش (جنوبي المغرب).

خلال عطلته القصيرة بالمدينة الحمراء، توجَّه المصمم الإيطالي إلى متحف إيف سان لوران، الذي افتُتح مؤخراً.

فريق العمل عبَّر عن سعادته بزيارة المصمم المشهور، إذ نشروا صورته عبر حسابهم على إنستغرام، وكتبوا في تعليق عليها "إنه لشرف استقبال أيقونة الفاشن.. شكراً على زيارتك".



تعدّ حدائق ماجوريل التي أسّسها الكاتب الفرنسي، بيير بيرجي وشريكه مصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران في مدينة مراكش المغربية منذ عام 1980، مرجعاً سياحياً منقطع النظير، ناهيك عن أنها مركز يضمّ عطوراً ونباتات منوعة.

لكن هذا الموقع الأسطوري في مراكش أصبح اليوم أيضاً موقعاً لأحد متاحف إيف سان لوران الجديدة، الذي افتُتح في 19 أكتوبر/تشرين الأول 2017، على مساحة داخلية تبلغ 4000 متر مربع، بعد شهر من وفاة بيير بيرجي، الرجل الذي أنشأه وفاءً لصديقه سان لوران، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي بيست الأميركية.

بعد زيارة المتحف توجه أرماني (83 سنة) إلى مطعم "Le Palace"، الذي عبّر بدوره عن سعادته بالزيارة عبر نشر الصور على إنستغرام.



ويشار إلى أن الماركة الإيطالية قامت بإعلان مصور لمنتوجاتها، سنة 2001، وصوَّرت الإعلان بمدينة شفشاون (المدينة الزرقاء) شمالي المغرب.





ومن المحتمل أن يكون السبب وراء زيارة المصمم العالمي استيحاء تصاميم جديدة أو تصوير إعلان جديد.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تجذب فيها المدينة الحمراء صناع الموضة، مثل Lanvin وأيضاً Tory Burch، وKate Spade للملابس الجاهزة، التي استوحت تشكيلتها الجديدة من المغرب.





برزت شركة أرماني الإيطالية العالمية، في عالم الموضة، سنة 1978. وتتخصص اليوم في عدة خطوط على غرار "أرماني جينز"، و"أمبريو أرماني"، و"أرماني جونيور". تقدر القيمة السنوية لمبيعات أرماني بأكثر من 3 مليارات دولار.