شاب مصري يبيع "السعادة" للمارة بهذه الفكرة البسيطة

تم النشر: تم التحديث:
SMILE
social

هدفه هو أن يُسعِد من حوله، سواء كان يعرفهم أم لا يعرف عنهم شيئاً.

محمود محسن، أو كما أطلق على نفسه "بياع الضحكة" هو شاب مصري يعمل مدرباً للسباحة، يقوم بتوزيع الابتسامه على كل من يقابلهم بمنحهم إيموجي Smily Face.

القصة بدأت حين كان محمود يستقل المترو بالقاهرة، فسأله رجل مسن عن الساعة، فابتسم محمود وقال له: الساعة 6.30 صباحاً، فردَّ الرجل "ياه منذ فترة لم يضحك أحد في وجهي"، فقرَّر محمود حينها أن يكون سبباً في إسعاد الآخرين ولو بمجرد الابتسام في وجوههم.

يعد الشاب ذو الـ25 عاماً بطاقاتٍ كثيرة لـSmily Face، ويبدأ في توزيعها على المارَّة الذين يقابلهم خلال يومه، منذ الذهاب إلى العمل في الصباح الباكر وحتى عودته في المساء إلى بيته.





ويقول محمود في إحدى المقابلات التي أُجريت معه، إن الناس كثيراً ما يحتاجون من يحل لهم مشكلاتهم، بل مجرد ابتسامه قد تزيل الحزن والعبوس عن وجوههم.