السيسي: "أخشى أن يكون الحريري قيد الإقامة الجبرية".. صحيفة لبنانية تكشف تصريحات للسيسي خلال لقائه رئيس البرلمان اللبناني

تم النشر: تم التحديث:
NABIH BERRI
sisi

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال خلال لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، إنه "يخشى أن يكون الحريري في الإقامة الجبرية".

وجاءت تصريحات السيسي التي نقلتها صحيفة الأخبار، بعد ساعات من إعلان رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري استقالته من العاصمة السعودية الرياض.

وقرّر بري الذي كان يزور مصر للمشاركة في "منتدى شباب العالم" بشرم الشيخ، قطع زيارته والعودة الى بيروت في الساعات المقبلة فور إعلان استقالة الحريري.

وذكرت الصحيفة أنه طلب استعجال اجتماعه بالرئيس المصري من الموعد المقرّر الأربعاء، استقبله السيسي الأحد 5 نوفمبر/تشرين الثاني في حضور رئيس مجلس النواب علي عبدالعال ووزير الخارجية سامح شكري ومدير المخابرات العامة، وسفير لبنان في القاهرة أنطوان عزام.

واستمرّ اللقاء 45 دقيقة، دعا فيه الرئيس المصري إلى التهدئة والمحافظة على الاستقرار في الداخل اللبناني.

كما حمّل السيسي برّي رسائل ثلاثاً إلى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله: أن لا يرد في خطابه في المساء على الحريري، أن لا يستفز حزب الله إسرائيل بغية عدم إعطائها أي ذريعة، أن لا يستفز الشارع السنّي في لبنان.

وبحسب السيسي، تبعاً لمعلومات في حوزة مديرية المخابرات العامة، لا أدلة على محاولة اغتيال كان سيتعرض لها رئيس الحكومة اللبنانية، إلا أنه يأمل في جلاء الأسباب التي تبقيه في السعودية، وأن لا يكون بقاؤه هناك سبباً للذريعة هذه. على أنه أضاف: "أخشى أن يكون في الإقامة الجبرية".

إلى ذلك طلب رئيس المجلس نبيه بري من السيسي المساهمة في ردّ أي تداعيات محتملة تنتج عن الاستقالة، فكرّر الرئيس المصري تمسك بلاده باستقرار لبنان وسيادته وأمنه الداخلي، مع تأكيدها أنها مدركة مخاوف ما ينجم عن الاستقالة، وستعمل على تبديد أية أجواء سلبية.

وبعد المقابلة اكتفى برّي بالقول: "لقائي مع الرئيس السيسي، رغم كل الصعوبات، يفتح باباً كبيراً على الانفراج. آمل من أهلنا في لبنان تهدئة النفوس، ومن الإعلام التحلي بالمسؤولية الوطنية والمهنية".

ولم يتسنّ التأكد من صحة هذه المعلومات، إذ لم تنشر أي صحيفة أخرى غير "الأخبار" اللبنانية هذه التصريحات.