الحريري المستقيل يرد على الشائعات بصورة.. وينفي أنباء احتجازه في المملكة

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

في ما بدا وكأنه نفي للشائعات عن اعتقال الرئيس سعد الحريري في السعودية، غرّد الرئيس سعد الحريري عبر حسابه على تويتر، واضعاً صورة تجمعه مع السفير السعودي الجديد في لبنان وليد بن محمد اليعقوب، أرفقها بعبارة: "بعد أدائه للقسم أمام خادم الحرمين الشريفين سررت بلقاء سعادة السفير السعودي وليد اليعقوب".

وزعمت أنباء خلال الساعات الماضية أن رئيس الحكومة اللبنانية أجبر على الاستقالة بل تجاوزت لتأكد أنه محتجز في المملكة. وأكد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، الأحد، أن السعودية أجبرت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري على الاستقالة داعياً اللبنانيين إلى الهدوء والصبر والتريث.

وقال نصر الله في خطاب بثه التلفزيون إن "الاستقالة كانت قراراً سعودياً أُملي على الرئيس سعد الحريري وأجبر عليه وإن الاستقالة لم تكن نيته ولا رغبته ولا قراره".

وأضاف: "حتى في الشكل الإعلان تم في السعودية. لماذا لم يسمح للرجل أن يعود إلى لبنان وأن يعلن هذه الاستقالة من لبنان. هذه أيضا تضع علامة استفهام".

وأشار نصر الله إلى أن "هذا النص ليس نصاً لبنانياً. هذا النص كتبه سعودي وهذه الأدبيات هي أدبيات سعودية ورئيس الحكومة قام بتلاوتها.. والكل فوجئ في لبنان".

وقال نصر الله إن هناك "أسئلة مشروعة" تثار في لبنان حول ما إذا كان الحريري محتجزاً في السعودية. وقد نفى حلفاء الحريري في لبنان احتجازه.