صحفي بريطاني يروي كواليس زفاف الأمير وليام.. موقف أجبر الجميع على الصمت

تم النشر: تم التحديث:
KATE AND WILLIAM WEDDING
pic

"لا شيء يضاهي الزفاف الملكي".. هكذا وصف صحفي بريطاني شهير زفافَ الأمير ويليام، ابن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز والراحلة الأميرة ديانا، على الدوقة كيت ميدلتون، في أبريل/نيسان 2011.

دنكن لاركومبي، الصحفي السابق في صحيفة The Sun البريطانية، استعاد ذكريات هذا الحدث في ظل ما يتردد من أنباء عن اقتراب إعلان خطوبة الأمير هاري من الممثلة الكندية ميغان ماركل، يليها بالطبع زفاف ملكي سيراه الملايين حول العالم، الذين يتابعون كل أخبار العائلة الملكية البريطانية، وحفلات الزفاف على وجه الخصوص.



kate and william wedding
الصحفي دنكن لاركومبي


مجلة Elle الفرنسية الشهيرة التقت دنكن لاركومبي، الذي كان متخصصاً في نقل أخبار العائلة المالكة، وأحد 6 صحفيين بريطانيين دُعوا رسمياً وحضروا حفل زفاف ويليام وكيت.

لاركومبي شارك ذكرياته عن الزفاف الذي شاهده الملايين حول العالم، وعُقد في كنيسة ويست منستر، في يوم سجل تحول فتاة من عامة الشعب إلى أميرة، أطلت بفستان زفاف أنيق من تصميم ألكسندر ماكوين، وبحضور ضيوف من العائلات الملكية في العالم، ومشاهيرالفن والسياسة.

سجلت Elle هذه الذكريات في نقاط رئيسية نذكر منها:


1- تماثيل الشمع




kate and william wedding

شبَّه لاركومبي وهو يصف الحضور في القاعة بأنها كزيارة لمتحف مدام توسو، أشهر المتاحف التي تعرض تماثيل المشاهير المصنوعة من الشمع "إلا أن هذه التماثيل تتحرك. يقول "كانت من أجمل تجارب حياتي، لو كنت مكاني فأنت تشهد ما سيصبح تاريخاً فيما بعد يتبلور أمام عينيك.. لا شيء يضاهي زفافاً ملكياً.. لا يوجد مكان آخر يمكن أن يجمع كل العائلات الملكية والمشاهير تحت سقف واحد".


2- إنسان


ذكر الصحفي أنه لاحظ اضطراب الأمير ويليام وهو يمر مع أخيه هاري من أمام مقعده، فقال: "لقد استطاع الاحتفاظ برباطة جأشه بعد وصول كيت، ولكن قبل وصولها بدا مرعوباً لأقصى درجة!".


3- لحظة الصمت المطبق




kate and william wedding

يتذكر لاركومبي قوة حضور الأميرة كيت إلى القاعة وهيبتها قائلاً: "كان هناك 1000 شخص في القاعة حين دخولها، لم يتكلم منهم أحد ولو بكلمة واحدة.. الصوت الوحيد الذي كنا نسمعه هو صوت الجماهير التي احتشدت خارج الكنيسة، مطلقة صيحات الفرح".


4- هذا ما سيحدث لك إذا حضرت متأخراً!




kate and william wedding

قال لاركومبي إن الأمر الوحيد الذي لا يمكنك فعله لو كنت مدعواً إلى حفل زفاف ملكي بريطاني، هو أن تأتي متأخراً "حتى لو كنت سلطان بروناي أو زميل دراسة للعريس في كلية ساند هيرست العسكرية"، حسب تعبيره، فلا أحد استطاع أن يدخل القاعة بعد دخول الملكة التي كانت آخر من دخل القاعة قبل العروس.


5- طريقة الجلوس


"لم يختلط الحضور في مقاعد الكنيسة، فلكل منطقته"، حسب قول لاركومبي، فأعضاء العائلة المالكة البريطانية جلسوا إلى جانب بعضهم البعض، وكذلك أعضاء العائلات الملكية "الأجنبية"، ومثلهم السياسيون، فمعظم من تمت دعوتهم كانوا مدعوين لأسباب تتعلق بالدبلوماسية وليس أي أمر آخر.