زعيم كتالونيا و4 وزراء يسلمون أنفسهم للشرطة البلجيكية.. يواجهون أحكاماً بالسجن لـ30 عاماً

تم النشر: تم التحديث:
PRESIDENT OF CATALONIA
Reuters TV / Reuters

سلّم رئيس إقليم كتالونيا المقال، كارلوس بوغديمونت، وأربعة وزراء سابقين من حكومته، أنفسهم للشرطة البلجيكية، اليوم الأحد 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، حسب محطة "في آر تي" الإخبارية الرسمية البلجيكية.

ويوم أمس السبت، قالت النيابة الفيدرالية البلجيكية، إن قضاء بلادها سيبتّ في أمر بوغديمونت وأربعة وزراء سابقين من حكومته، يتواجدون في بروكسل، بعد 24 ساعة من مثولهم أمام قاضي التحقيق.

وجاء ذلك إثر إعلانها تسلم مذكرة اعتقال دولية صادرة عن القضاء الإسباني، بحق بوغديمونت والوزراء الأربعة، دون ذكر متى سيمثلون أمام قاضي التحقيق.

والخميس الماضي، أمرت المحكمة العليا في إسبانيا بحبس 8 أعضاء آخرين في حكومة كتالونيا المقالة، تمهيداً لمحاكمتهم، على خلفية تهم بـ"التمرد والتحريض وإساءة استخدام الأموال العامة".

الاتهامات جاءت على خلفية تنظيم استفتاء، اعتبرت مدريد أنه "غير دستوري"، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من جانب واحد، بغية تحقيق انفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وحال ثبوت التهم فإن بوغديمونت ورفاقه قد يواجهون أحكاماً بالسجن تتراوح بين 6 أعوام و30 عاماً.