الإماراتي المقرب من محمد بن زايد الذي تنبأ بإعفاء متعب وعزل بن نايف قبل شهور

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
ي

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمراً ملكياً، السبت 4 نوفمبر/تشرين الثاني، قضى بإعفاء الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني من منصبه، وتعيين الأمير خالد بن عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن بدلاً منه.

جاء هذا الأمر ضمن حزمة أوامر ملكية أصدرها العاهل السعودي وبثتها قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية في عواجل.

وأعاد القرار للأذهان تغريدة للكاتب الإماراتي حمد المزروعي الذي تنبأ من قبل بالإطاحة بالأمير متعب من منصبه قائلاً: وداعاً يا متعب بن عبدالله.

وكان المغرد والناشط الأشهر في الإمارات، والمقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، قد أطلق سابقاً تغريدة على تويتر قال فيها إن "محمد بن سلمان هو الملك القادم للسعودية"، وذلك قبل الإطاحة بالأمير محمد بن نايف من قبل محمد بن سلمان.

وأثار قرار إعفاء الأمير متعب غضب الكثير من المغردين.

والأمير متعب هو نجل العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وهو أول وزير للحرس الوطني، بعد إنشاء تلك الوزارة في مايو/أيار 2013.

وكان الأمير متعب بن عبدالله قد عين رئيساً للحرس الوطني عام 2010 خلفا لوالده الذي احتفظ برئاسته للحرس الوطني منذ تعيينه بها عام 1963 وحتى بعد أن أصبح ملكا للبلاد في أغسطس/آب 2005.

وفي مايو/أيار 2013، أصدر العاهل السعودي الراحل أمراً ملكياً يقضي بتحويل رئاسة الحرس الوطني إلى وزارة وتعيين نجله الأمير متعب وزيراً لها، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى إعفاءه اليوم.

والحرس الوطني هو قوة عسكرية مسلحة تساهم بالدفاع عن أراضي وحدود المملكة، وتحافظ على الأمن واستقرار الداخلي، وتحمي المقدسات والمكتسبات والمنشآت الحيوية والاستراتيجية الهامة للدولة.

ومن أبرز واجباتها، أيضاً، المشاركة في حفظ أمن الحجاج والمعتمرين بالمشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وتأمين المناسبات والاحتفالات الرسمية للدولة، إلى جانب المشاركة في الحفاظ على الأرواح والممتلكات في حالات الطوارئ والحروب والكوارث الطبيعية والصناعية والاشعاعية والنووية.

وبدأت قوات الحرس الوطني في القيام بدور في حرب اليمن بعد الدفع بها، في أبريل/نيسان الماضي، لحماية حدود المملكة الجنوبية.