الحوثيون يستهدفون الرياض.. الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخاً باليستياً وينجح في إسقاطه دون إصابات

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
ي

أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، السبت 4 نوفمبر/تشرين الثاني، أنها أطلقت صاروخاً باليستياً (من نوع بركان 2H) على مطار الملك خالد الدولي في الرياض، وترافق ذلك مع بث قناة "العربية" نبأ عاجلاً بشأن اعتراض الدفاع الجوي السعودي لصاروخ شمال شرق العاصمة السعودية.

وقالت وكالة الأنباء "سبأ" التابعة للحوثيين إن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية (في إشارة للحوثيين) أطلقت صاروخاً باليستياً على مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

وأوضح مصدر بالقوة الصاروخية أن الصاروخ الذي تم إطلاقه بعيد المدى من طراز "بركان 2H".

بينما قالت قناة "العربية" السعودية إن الدفاع الجوي السعودي اعترض صاروخاً باليستياً شمال شرق الرياض.

بدورها قالت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية " إن الصاروخ تم اعتراضه وتدميره شمال مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وبيّنت أنه سقط في أرض خالية، و"ليس هناك أي إصابات، ولا توجد أي أضرار أو خسائر مادية".

وبينت أن "حركة الملاحة الجوية مستمرة بشكل طبيعي في مطار الملك خالد".

وبطلب من الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يشن طيران التحالف بقيادة السعودية، منذ 26 مارس/آذار 2015، غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين وقوات صالح، إسناداً للحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، في محاولة لاستعادة المناطق والمحافظات التي سيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم.

ويعلن الحوثيون بين الفينة والأخرى استهداف مناطق في المملكة بصواريخ باليستية، إلا أن التحالف يعلن اعتراض وتدمير معظم الصواريخ الذي يتم إطلاقها.