تسلَّل إلى أكبر مطار بألمانيا.. طالب لجوء جزائري يرغب في الرحيل إلى إيطاليا يتسبب في توقف حركة الطيران

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

تسبب طالب لجوء جزائري في حدوث اضطراب كبير في مطار فرانكفورت، أكبر مطارات ألمانيا، عصر يوم الأربعاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني، وتوقف الحركة على أحد المدرجات لفترة قصيرة، عندما تسلق سياج المطار وتسلل إلى مدرجاته، وبدأ أمن المطار بملاحقته.

ولاحظ موظف في شركة لوفتانزا للطيران تسلقه السياج قرب حظيرة لصيانة الطائرات، فأخبر الشرطة الاتحادية، التي عملت رفقة الشرطة المحلية وباستخدام مروحية وضوء كاشف، على البحث عن الشخص المجهول الهوية والدافع آنذاك، وتم القبض عليه قرب منطقة قريبة من مدرج الطيران الغربي، من قبل طاقم سيارة تابعة للمطار.

تبيَّن أن الشابَ جزائريٌّ يبلغ من العمر 24 عاماً، كان قادماً من مدينة ايسن بولاية شمال الراين فستفاليا، حيث قدم طلب لجوء في الأسبوع الذي سبق وقوع هذه الحادثة، وكان يود الذهاب إلى إيطاليا لسبب مجهول حتى الآن، بحسب ما نقل موقع "دي فيلت" عن الشرطة.

وكانت الشرطة قد قالت في البداية إنه مغربي، في الـ17 من العمر.

وبيَّنت الشرطة أن الشاب قدَّم طلب لجوء مجدداً عندما قُبض عليه بعد ساعة من بدء البحث عنه. ولم يتبيَّن حتى بعد القبض عليه سبب تسلقه السياج بهذه الطريقة.

وبحسب الشركة المشغلة للمطار "فرابورت" لم تتأثر حركة النقل تقريباً بإغلاق المدرج الغربي نصف ساعة، بعد أن تم تحويل الرحلات إلى مدرجات أخرى.

وتتهدد الشاب الآن ملاحقة قضائية على تسلله للمطار، ومخالفة قانون أمن الطيران.