86 % من حالات سرطان الرئة سببها التدخين.. تعرَّف على أعراض المرض وطرق علاجه

تم النشر: تم التحديث:
LUNG CANCER
Young doctors consult over an x-rayCheck out other medical images from my portfolio: | LajosRepasi via Getty Images

يعد سرطان الرئة واحد من أنواع السرطانات التي لا تظهر الكثير من الأعراض في مراحله المبكرة، وهذا يعني أنه بحلول الوقت الذي يتم تشخيصه، قد يكون وصل إلى مرحلة متقدمة جداً.

هناك نوعان من سرطان الرئة، بحسب النسخة البريطانية من هاف بوست، واحد يبدأ في الرئتين (ويطلق عليه سرطان الرئة الأوليّ)، وآخر ينتشر إلى الرئتين نتيجة وجود السرطان في جزء آخر من الجسم (ويُسمى ثانوياً).

يتم تصنيف سرطان الرئة الأولي حسب نوع الخلايا التي يبدأ من عندها السرطان.

سرطان الرئة الذي يبدأ من الخلية - غير الصغيرة وهو النوع الأكثر شيوعاً - إذ يُصيب حوالي 80٪ من جميع الحالات.

النوع الآخر هو أقل شيوعاً، ويُسمى سرطان الرئة للخلايا الصغيرة وينتشر أسرع من النوع الأول.


الأعراض


وفقاً لما نشرته هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة، فإن الأعراض الرئيسية لسرطان الرئة هي: سعال لا يزول بعد أسبوعين أو ثلاثة، وسعال طويل الأمد يزداد سوءاً. ويحس المصاب بالمرض بإصابات مستمرة بالصدر، إضافة إلى سعال الدم.

ويصاحب التنفس أو السعال آلام على مستوى الصدر وضيق في التنفس باستمرار، مع الشعور بالتعب أو نقص الطاقة وفقدان الشهية أو فقدان الوزن غير المبرر.

وتأتي الأعراض الأقل شيوعاً، تغيرات في شكل الأصابع، مثل أن تصبح أكثر انحناءً أو تصبح نهاياتها أكبر، مع ارتفاع درجة الحرارة (الإصابة بالحمى) من 38 درجة مئوية (أو ما يعادلها 100.4 فهرنهايت) أو أعلى صعوبة في البلع أو الإصابة بألم عند البلع.

اللهث باستمرار من أعراض المرض وصوت أجش، بالإضافة إلى تورم في الوجه أو العنق، والإصابة باستمرار بآلام في الصدر أو الكتف.

ومن الجدير بالذكر أنه في بعض الحالات قد تكون هذه الأعراض لأمراض أقل بكثير من سرطان الرئة. ولكن إذا شعُرت بأي منها يجدر بك التحدث إلى طبيبك الخاص.


الأسباب


مثل معظم أنواع السرطان، وهناك بعض الأسباب غير محددة، ولكن السبب الأكثر شيوعاً هو التدخين.

ووفقاً لمركز بحوث السرطان في المملكة المتحدة: "فإن التدخين يسبب 9 من أصل كل 10 حالات تقريباً أي (86٪)، و 3٪ أخرى من حالات سرطان الرئة سببها التعرض للتدخين أو ما يُطلق عليه (التدخين السلبي)".

وتشمل الأسباب الأخرى التعرض لغاز الرادون (وهي مادة مشعة) أو تلوث الهواء أو العوامل الوراثية. أما فيما يتعلق بالنظام الغذائي وأسلوب الحياة، فلا بد من القيام بمزيد من العمل قبل استخلاص أي نتائج قاطعة.

ومع ذلك يُعد الحفاظ على نمط حياة صحي مهماً للغاية لأنه إذا كان لديك سرطان الرئة، فإن علاجك وشفاءك يعتمدان ليس فقط على مرحلة المرض لديك ولكن يعتمدان أيضاً على مدى جودة صحتك بصورة عامة.


العلاج


تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة، إذا تم تشخيص الحالة في وقت مبكر وكانت الخلايا السرطانية محصورة في منطقة صغيرة، عادة ما يُوصى بإجراء عملية جراحية لإزالة المنطقة المصابة من الرئة، وإذا كانت العملية الجراحية غير مناسبة بسبب الصحة العامة للمريض، فيتم اللجوء للعلاج الإشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية.

أما إذا كان السرطان قد انتشر بشكلٍ كبيرٍ يستحيل معه إجراء العملية الجراحية أو استخدام العلاج الإشعاعي، فعادة ما يكون العلاج الكيميائي هو الحل.

هذا الموضوع مترجم عن النسخة البريطانية من هاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا