اكتشاف صادم.. صورك الغريبة على هاتف آيفون مخبأة في ملفات لا تعرف بوجودها

تم النشر: تم التحديث:
IPHONE
svetikd via Getty Images

وظيفةٌ غريبةٌ ومخيفة ربما لم تعرف أنها مثبتة على هاتفك الآيفون.

إذا كان لديك آيفون ولم يسبق لك أبداً أن استخدمت أداة البحث على تطبيق "صور" بهاتفك الذكي – من المرجح أن تُصاب بالذهول بعد الاطلاع على هذه الوظيفة.

كشفت أحدى مستخدمات تويتر للعالم أن آبل تَجمعُ كل صورة التقطتها في أي وقت من الأوقات، على جهازك، وتصنفها وفق فئاتٍ مختلفةٍ يتم تسميتها غالباً بأسماء غريبة وأحياناً أخرى مرعبة نوعاً ما.



كتبت المستخدمة المصدومة هذا التعليق على تويتر: انتباه أيتها الفتيات، جميع الفتيات!!! ادخلن إلى مجموعات صوركن، واكتبن كلمة ‘Brassiere’. لماذا تقوم آبل بحفظ هذه الصور وجمعِها في ملفات!!؟ !!؟

وفي حالة عدم انتباهكِ إلى كلمة ‘Brassiere’، فإن الكلمة هي المفردة الكاملة لصيغتها المختصر 'bra' (أي صدرية المرأة)، ولا شك أن ذلك ينبغي أن يعطيك فكرة عن ما سيظهر لكِ من صور داخل هذا الملف إذا أجريتِ بحثاً داخله. كنَّ حذرات، أيتها السيدات.

وإذا كنتَ تعتقدُ أن وجه الغرابة يتوقف عند هذا الحد فأنت مخطئٌ، لقد قامت "هاف بوست" أستراليا، بوضع أجهزة آيفون الخاصة بمكتبنا للاختبار لمحاولة الكشف عن فئات ملفات الصور الأكثر غرابة ودهشة.

وهنا بدأت الأمور في التعقيد شيئاً ما.

وكم كانت دهشتنا، لدى ظهور كل شيء على شاشات الآيفون، من ملف تحت اسم "صندوق إديوت" جُمع فيه صور التلفزيونات إلى "لافابو" (التي اكتشفنا لاحقاً أنها تعني حوضاً صغيراً يستخدم للغسيل) وملف تحت اسم "قصر الرقص".



ayfwn

انظروا، هناك الكثير من الطعام هنا ولكن هل آيفون يسمينا Grub ؟ أو أنه يصف الطعام باسم Grub ؟ لماذا لا توجد Grub فعلا؟
السؤال الرئيسي الذي يتمخض عن كل هذا هو لماذا، آبل، لماذا؟
وفقاً لموقع آبل، الآلية وراء هذه الفئات تتلخص في نظام التعرف، المدمجة في صلب الهواتف الذكية.

أولاً وقبل كل شيءٍ، يتعلق الأمر بتجمِيع الصور بحسب الأشخاص الذين يظهرون فيها، ولكن بعد ذلك تميز هذه الوظيفة أيضاً ما تم التقاطه من الصور السعيدة بحسب المشهد أو الأشياء التي تظهر في كل إطار من أطر الصور.

وكانت هذه الميزة جزءاً من تصميم آيفون منذ إصدار نظام iOS 10 في سبتمبر/أيلول 2016، ولكن ظل مستخدمو التصوير المحمول في جميع أنحاء العالم دون معرفة بشأن هذه الفئات حتى الآن.

من الناحية الإيجابية، إذا كتبتَ كلمة Brassiere أو أي مصطلحٍ آخر للبحث، ولم يظهر، فسببُ ذلك، لأن نظام التعرف المدمج يضفي طابعاً شخصياً على العلامات المطبقة على مجموعة صور كل شخصٍ، وأنه لم يعتبر من المهم إظهار أي من صورك، من قبيل ملابسك الداخلية.

هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأسترالية لـ"هاف بوست" للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا