شاهد اليابان تستعين بفرقة حراسة نسائية لحماية ميلانيا ترامب

تم النشر: تم التحديث:
MELANIA
Jonathan Ernst / Reuters

استعانت السلطات اليابانية بفرقة من الشرطة النسائية في طوكيو لحماية ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي خلال الزيارة الرسمية المرتقبة للرئيس الأميركي برفقة زوجته الأحد 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وأشار تقرير لشبكة "CNN" إلى "أن اليابان خصصت وحدة كاملة من النساء من أجل أن توفر الحماية للشخصيات النسائية ذات الأهمية القصوى، والتي من المقرر أن تزور البلاد خلال الفترة المقبلة، ومن بينها زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب".

وذكرت أن الوحدة المكلفة بحماية ميلانيا تم تجهيزها للألعاب الأولمبية الصيفية 2020، التي ستعقد في طوكيو.

وبحسب "روسيا اليوم" قامت الوحدة بممارسة تدريبات السلامة في مظاهرة مفتعلة أمس الجمعة. واخترن لباساً أنيقاً، حيث ارتدين أطقماً سوداً، بدلاً من لباس مكافحة الشغب أو دروع الجسم.

وقال الضابط المسؤول عن الخطة الأمنية: "لقد اخترنا نظرة أكثر ازدهاراً تناسب هذه المناسبة".

وزار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ميناء بيرل هاربور أمس الجمعة 3 نوفمبر/تشرين الثاني والنصب التذكاري للسفينة الأميركية أريزونا التي هاجمتها اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية.

وتأتي زيارة ترامب قبل جولته الآسيوية التي ستكون أطول جولة يقوم بها رئيس أميركي لآسيا منذ أكثر من ربع قرن، والتي سيسعى ترامب خلالها للضغط على كوريا الشمالية بهدف نزع فتيل أزمة نووية.

وستشمل جولة ترامب اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين وتستمر حتى 14 نوفمبر/تشرين الثاني.

ووصل ترامب إلى قاعدة هيكام المشتركة في هاواي بعد ظهر أمس الجمعة وأدلى بتصريحات للقوات الأميركية في المحيط الهادي قبل أن يزور بيرل هاربور. وكانت القوات اليابانية هاجمت الميناء الأميركي صباح السابع من ديسمبر/كانون الأول 1941 وقصفت الأسطول الأميركي المتمركز فيه بهدف تدمير قوة الولايات المتحدة في المحيط الهادي.

وسيزور ترامب اليابان وكوريا الجنوبية بعد ذلك لتشكيل جبهة موحدة في مواجهة كوريا الشمالية قبل أن يتوجه إلى الصين للقاء نظيره شي جين بينغ وحثه على اتباع نهج أكثر صرامة مع بيونغ يانغ.