الحرب مستمرة.. تايلور سويفت تطلق أغنية جديدة تردُّ فيها على كيم كارداشيان وزوجها

تم النشر: تم التحديث:
KIM SWIFT WEST
Taylor Swift, Kanye West and Kim Kardashian during the 57th annual Grammy Awards at the Staples Center in Los Angeles on February 8, 2015. Francis Specker/CBS /Landov | EMPICS Entertainment

طرحت المغنية الأميركية تايلور سويفت الفيديو الخاص بأغنيتها الجديدة التي تحمل اسم Call It What You Want منتصف ليلة أمس الخميس 2 نوفمبر/تشرين الثاني، وهي الأغنية الفردية الرابعة من ألبومها الأخير Reputation وآخر أغانيها الرومانسية من الألبوم.

ونشرت سويفت أيضاً مقطعاً مُصوَّراً لها في كواليس العمل على الأغنية، والذي يبدو أن حبيبها الحالي، الممثل البريطاني جو ألوين، هو من التقطه.



وللوهلة الأولى تبدو كلمات الأغنية مشيرة إلى علاقتها مع حبيبها الحالي ألوين، وخلافاتها مع الثنائي كاني ويست وزوجته كيم كارداشيان، وانفصالها عن حبيبيها السابقَين الدي جي الإسكتلندي كالفن هاريس والممثل الإنكليزي توم هيدليستون.

تولت سويفت مهمة كتابة كلمات الأغنية بمفردها؛ ولذلك من المُرجَّح أنها - على أقل تقدير - مستوحاة من تجارب حياتها الواقعية، وتحمل كل كلمة من كلماتها الكثير من المعاني في طياتها.

وبحسب مجلة Elle الفرنسية، أشارت سويفت إلى علاقتها بألوين وخلافاتها مع الثنائي ويست وكارداشيان في كلمات الأغنية التي تقول:

My castle crumbled overnight
"انهارت قلعتي بين عشية وضحاها".

وأشارت الأغنية الأخيرة لسويفت في ألبوم 1989، والتي حملت اسم New Romantics، لأول مرة إلى هذه القلعة المجازية من خلال الكلمات التالية:

Cause, baby, I could build a castle/Out of all the bricks they threw at me/And every day is like a battle/But every night with us is like a dream."

"لأنني، يا عزيزي، يمكنني بناء قلعة من كل الطوب الذي قذفوه عليّ، وكل يوم بمثابة معركة ولكن كل ليلة معنا بمثابة حلم".

وتقول سويفت في أغنيتها الجديدة:

I brought a knife to a gunfight.
"أحضرت سكيناً في معركة تبادل لإطلاق النار".

ومن المُرجَّح أن يكون "تبادل إطلاق النار" إشارة إلى مقطع الفيديو الذي نشرته نجمة التلفزيون الواقع كيم كارداشيان على سناب شات لمكالمة هاتفية بين زوجها مطرب الراب الأميركي كاني ويست وتايلور سويفت، يتناقشان فيها عن الكلمات التي أشارت إلى سويفت في أغنية ويست Famous.

وكتبت سويفت منشوراً على حسابها على موقع إنستغرام لاحقاً، قالت فيه: "أين هو الفيديو الذي يخبرني فيه كاني أنه سيدعوني "تلك العاهرة" في أغنيته؟ إنه غير موجود لأنه لم يحدث قط.

لا يمكنك السيطرة على مشاعر شخص ما رداً على وصفه بـ"تلك العاهرة" أمام العالم أجمع. بالطبع أردت أن أحب الأغنية، وأردت أن أصدق كاني عندما أخبرني أنني سأحب الأغنية.

أردت أن نتمتَّع بعلاقةٍ وديَّة. وعدني كاني بأنه سيشغل الأغنية لي، ولكنه لم يفعل قط. وفي حين أردت أن أدعم كاني في المكالمة الهاتفية، لا يمكنك أن توافق على أغنيةٍ لم تسمعها بعد. أن تُتَّهَم ظلماً بالكذب رغم أنك لم تطلع على القصة الكاملة أو تستمع لأي جزء من الأغنية قط يُعد بمثابة اغتيال لشخصيتك. كنت أود كثيراً أن أبتعد عن هذه الحرب الكلامية، والتي لم أرغب قط أن أكون جزءاً منها منذ عام 2009".

ولكن هذا المنشور لم يكن كافياً لوقف سيل الانتقادات الموجهة إلى سويفت بسبب هذه الواقعة.

وتستمر سويفت في إشارتها للثنائي "كيمي" في أغنيتها الجديدة قائلةً:

They took the crown but it's alright
All the liars are calling me one
"لقد فازوا ولكن لا بأس. كل الكاذبين يتهمونني بالكذب".

وتوجِّه سويفت ضربةً إلى ويست وكارداشيان هنا، بعد أن كتبت في منشورها على إنستغرام رداً على واقعة سناب شات: "أن تُتَّهَم ظلماً بالكذب رغم أنك لم تطلع على القصة الكاملة أو تستمع لأي جزء من الأغنية قط يُعد بمثابة اغتيال لشخصيتك".

Nobody's heard from me for months
"لم يسمع عني أحد منذ شهور".

وظلَّت سويفت بعيدةً عن الأضواء لفترةٍ طويلة خلال العام الجاري، وسارعت وسائل الإعلام في نشر تقارير للتكهُّن بمكان تواجد سويفت.

وتقول سويفت في الأغنية عن حبيبها جو ألوين:

Cause my baby's fit like a daydream
"لأنني حبيبي يناسبني مثل أحلام اليقظة"

Walking with his head down
"يمشي مخفضاً الرأس"

I'm the one he's walking to
"أنا من يمشي إليها"

So call it what you want yeah, call it what you want to
"لذلك قولوا على الأمر ما تشاؤون"

وشوهدت تايلور سويفت لأول مرة مع حبيبها الحالي جو ألوين في أكتوبر/تشرين الأول 2016. ولم تنتشر الأخبار عن علاقتهما، التي حافظا على سريتها لشهورٍ عدة، حتى مايو/أيار الماضي. وتوضح سويفت في هذا المقطع أن ألوين كان ملاذها في الآونة الأخيرة وأنها قضت وقتها في التعافي والوقوع في الحب.

ويُعد ألوين ممثلاً واعداً، في حين واعدت سويفت سابقاً عدداً من نجوم الصف الأول في هوليوود مثل المغني الأميركي جو جوناس والمغني الإنكليزي هاري ستايلز، بالإضافة إلى توم هيدليستون وكالفن هاريس.

بداية المعركة

قال موقع TMZ المتخصص في أخبار المشاهير، أن المغنية الأميركية تايلور سويفت عازمة على نقل المعركة التي اندلعت بينها وبين مواطنها مغني الراب كانييه ويست وزوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، إلى القضاء.

وكانت الصحافة الفنية العالمية انشغلت في يلويو/تموز 2016، بقيام كارداشيان بنشر مقطع من تسجيل لمحادثة هاتفية جرت بين زوجها وسويفت، تقول الأخيرة أنهما سجلاها سراً.





وقررت سويفت حينها أن تبلغ الشرطة رسمياً بما فعله ويست وزوجته، لأن تسجيل المكالمات تم سراً دون موافقة جميع أطراف المحادثة، وهو عمل يعتبر جنحةً في ولاية كاليفورنيا حيث يعيش ويست، ما قد يؤدي إلى دخوله السجن.

ويدّعي ويست أن المكالمة محل الخلاف ورد فيها قيامه بإخبار سويفت أنه سيقوم بغناء كلمات أغنية تحمل وصفاً بذيئاً يصفها به، وأنها وافقت على ذلك.

وهو أمر نفته المطربة في تغريدة لها، مطالبةً بالدليل لأن الجزء الذي نشرته كيم من المحادثة لم يكن به هذا المقطع.