فيديو يظهر لحظة اعتداء نائب على موظفة أشعل غضباً في مصر.. تحدَّث معها لثوانٍ ثم رفع يده وصفعها على وجهها

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أظهرت كاميرات مراقبة لحظة اعتداء البرلماني المصري منجود الهواري على موظفة أمن، قام بصفعها على وجهها، ما أثار غضباً ضد النائب، دفع أصدقاء الموظفة إلى الهجوم عليه وتحطيم سيارته.

ونشر مصريون، الجمعة 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، مقطع فيديو أظهر لحظة وصول النائب الهواري إلى المكان الذي تقف فيه الموظفة، التي كانت تقوم بحراسة جامعه الفيوم، وبعد حديث قصير رفع يده وضربها على وجهها.

وفي التفاصيل، كانت بنت النائب الهواري في طريقها لدخول جامعة الفيوم مصطحبةً طفلاً صغيراً معها؛ ما جعل الحرس يمنع دخولها؛ بسبب عدم اصطحاب الأطفال داخل الحرم الجامعي.

وبالاتصال بوالدها عضو مجلس النواب وما إن حضر حتى حدثت مشادة بينه وبين موظفة الأمن وتدعى فاطمة، وقام النائب بصفع الموظفة على وجهها؛ ما جعل زملاءها والطلاب يتدخلون في المشادة، وقاموا على الفور بتحطيم السيارة التي كان يستقلّها. فيما اختفى النائب وابنته من المكان تاركَين سيارتهما الخاصة التي كسرها الطلبة.

وحسب موقع "أخبار اليوم"، فقد تمكن الدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم، ونوابه، وبعض من أعضاء مجلس النواب، من إنهاء الأزمة التي نشبت بين النائب منجود الهواري، وحرس جامعة الفيوم، بالصلح.

والتقط النائب مع فتيات حرس الجامعة ورئيس الجامعة الصور التذكارية، التي تدلل على إنهاء الأزمة التي نشبت بين الطرفين، وقام في إثرها بعض الطلاب بتحطيم واجهة سيارة النائب، وتم إنهاء الأزمة بالتصالح.

حضر جلسة التصالح النائب يوسف الشاذلي، وكل من نواب رئيس الجامعة الدكتور أشرف رحيل، والدكتور محمد عبد الوهاب، والصحفي جمال قطب.