أكل الـ "إيمبانادا" على الهواء مباشرة.. الرئيس الفنزويلي يتناول "سناكس" وهو يخاطب شعبه عن التقشف!

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

التقطت عدسات الكاميرات مقطعاً مصوراً للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وهو يأكل وجبة سريعة أمام الجمهور في أثناء خطابه الذي بُث مباشرة على القنوات الحكومية والخاصة الخميس 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، في أثناء خطابه عن التقشف.

وظهر مادورو وهو يأكل الـ"إيمبانادا"، وهي أكلة شعبية بأميركا اللاتينية وإسبانيا، خلسةً، خلف مكتبه في حين كان يلقي كلمة من مكان إقامته، بقصر ميرافلوريس في كراكاس، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ويمكن رؤية مادورو، سائق الحافلة السابق، وهو يأكل وجبته الخفيفة الشهيّة المحشوّة باللحم قبل أن يُبعد الطعام لإكمال خطابه.

ووفقاً لمجلة "The new republic" الأميركية، فإن مادورو يُجبر جميع وسائل الإذاعة والتلفزيون، بشكلٍ روتيني، على نقل بث الدعاية الحكومية من خلال جميع وسائل الإعلام الخاصة والعامة، وهو ما يُعرف في الإسبانية بـ"كادينا" أو (السلسلة).

وتستمر السلسلة في بعض الأحيان ساعات، فهي وسيلة لمهاجمة جماعات المعارضة السياسية أو أعداء الرئيس المُتَخيَّلين.

هذا وقد انتُخِب مادورو رئيساً في عام 2013 بعد وفاة رجل فنزويلا القوي هوغو تشافيز، والذي تُوفِّيَ بعد صراعٍ طويل مع السرطان.

وواجه مادورو مظاهراتٍ شبه يومية من المواطنين الفنزويليين والقوى الغربية، الذين يتهمونه بالانحراف نحو الديكتاتورية.

كما تشهد الدولة الغنية بالنفط أيضاً أزمةً اقتصادية واجتماعية كبرى؛ إذ يعاني الملايين نقص الغذاء والدواء، بالإضافة إلى أنَّهم يشهدون ما يُعتَقَد أنَّه أعلى معدّل تضخم في العالم.

وتقول المعارضة إنَّ الأزمة ناتجة عن نموذج الاشتراكية الفاشل وعن انتشار الفساد.

ويزعم مادورو أنَّ هذا الوضع هو نتيجة "حرب اقتصادية" تشنها المعارضة ضده بدعمٍ من واشنطن.