قصة فيديو الأطفال الذي انجذب له أسامة بن لادن ووُجد في مقره بعد مقتله

تم النشر: تم التحديث:

مؤسس وزعيم "القاعدة"، القتيل في 2011 برصاص الأميركيين في باكستان، كان مدمناً فيديو مدته 56 ثانية، شاهده معه أكثر من 855 مليون شخص منذ ظهر في "يوتيوب" قبل 10 سنوات، وحتى الجمعة 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وهو لطفلين إنكليزيين، أصغرهما "يعضعض" على كنبة في البيت بأصبع أخيه.

الفيديو المعروف باسم "Charlie Bit My Finger.. again" في "يوتيوب" وغيره، هو واحد من أشرطة عدة وجدوها بمقر سري اتخذه بن لادن سكناً في سنواته الأخيرة بباكستان، وكشفت الـCIA الأميركية عن أسمائها، من ضمن إفراجها يوم الأربعاء الماضي عن وثائق وأغراض شخصية بالآلاف نقلوها من بيته بعد مقتله فيه.

أما الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، فيبدو فيه أن بن لادن انجذب إليه لسبب ما، غير التسلية برؤية من كان عمره في 2007 سنة واحدة، وهو شارلي "العضّاض" بأصبع شقيقه هاري، الأكبر سناً منه بعامين.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي