غداً.. رحلة خاصة إلى عالم مهاجرين فضّلوا كنائس أوروبا وسجونها على العودة

تم النشر: تم التحديث:
MIGRANTS BAOBAB
Abdelrahman Ayyash / Huffpost Arabi

تنشر "هاف بوست عربي" غدًا الجمعة تحقيقًا اجتماعيًا يتناول قضية المهاجرين العرب في أوروبا، ويعرض للمحطة الأخيرة في رحلتهم للاستقرار في دول الاتحاد الأوروبي، وجهود هذه الدول لإبعادهم إلى بلدانهم، ومحاولاتهم المضنية للبقاء في القارة العجوز.

التقرير الذي يأتي بعنوان “"السجن أحب إليّ" .. "هاف بوست عربي" في أوروبا مع مهاجرين فضلوا الكنائس والسجون على العودة” يتقصّى التقرير الرحلة المريرة للمهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا برًا عبر تركيا، أو بحرًا عبر المتوسط، ومعاناتهم خلال رحلتهم في دول أوروبا الشرقية التي تطاردهم عبر أراضيها، وتم تنفيذه بالتعاون مع المركز الإعلامي المفتوح وبتمويل جزئي من الاتحاد الأوروبي.

ويتناول التحقيق الذي أعده الزميل عبدالرحمن عياش، حياة اللاجئين العرب في أوروبا، والمسارات التي يتبعونها للتحايل على قوانين الاتحاد الأوروبي التي قد تقضي بترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

التحقيق الذي تم إجراؤه أثناء الانتخابات الأخيرة في ألمانيا يتناول كذلك الوضع السياسي في أوروبا، وصعود اليمين في كل من إيطاليا وألمانيا، وكذلك تفاعل المواطنين الأوروبيين مع التواجد المتزايد للمهاجرين في مدنهم.

استغرق إعداد التقرير قرابة ثلاثة أسابيع من العمل الميداني في 6 مدن أوروبية بين إيطاليا وألمانيا وفرنسا. حيث التقى مراسل هاف بوست عربي عددًا من المهاجرين المصريين والسوريين في إيطاليا وألمانيا، وكذلك عددًا من نشطاء المجتمع المدني والصحفيين وأعضاء مراكز البحث السياسي والأكاديمي والعاملين في ملف الهجرة في الدول الأوروبية الثلاث.

ويُعد التقرير المصور هو الثاني ضمن سلسلة تقارير مطولة تتناول رحلة المهاجرين الأفارقة والعرب إلى أوروبا، كان أولها قد نُشر في مارس/آذار الماضي بعنوان "20 يوما في بحر الظلمات!.. رحلة "هاف بوست عربي" مع قوارب المهاجرين المتهالكة في المتوسط"، والذي حصل على الجائزة الأولى في مسابقة الاتحاد الأوروبي للهجرة كأفضل تقرير باللغة العربية.