جدل بالمغرب يُجبر الحكومة على توضيح الموقف الرسمي للمملكة من مشاركة إسرائيليين في فعاليات ثقافية

تم النشر: تم التحديث:
PRIME MINISTER OF MOROCCO
Anadolu Agency via Getty Images

نفى المغرب، الخميس 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وجود علاقات رسمية بينه وبين إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة المغربية، الخميس، خلال مؤتمر صحفي عقده بالرباط: "أؤكد اليوم، أن المغرب ليس له علاقات رسمية مع الكيان الصهيوني".

يأتي ذلك ردّاً على سؤال عن "مسؤولية" الحكومة بشأن مشاركة إسرائيليين في تظاهرات ثقافية واقتصادية بالمغرب.

وشدد مصطفى الخلفي على أن "هذا هو الموقف الرسمي للمغرب"، مؤكداً: "هذا موقف محسوم بالنسبة لبلادنا".

وتعقيباً على الجدل الدائر حول حضور إسرائيليين في تظاهرات بالمملكة، وخصوصاً مشاركة شركة إسرائيلية لبيع المواد الفلاحية، الأسبوع الماضي، في الملتقى الدولي للتمور بمدينة "أرفود" (شمال شرق)- أوضح الخلفي، "ينبغي التوجه بالسؤال للقائمين على تنظيم (تلك التظاهرات)؛ لأن لكل حالة أجوبة مرتبطة بها".

ويرصد الناشطون المغاربة المناهضون للتطبيع مع إسرائيل، بشكل شبه دوري، ما يعتبرونه "اختراقات تطبيعية" من طرف مؤسسات ثقافية واقتصادية غير رسمية بالمملكة.

يُذكر أنه منذ عام 2000، أغلق المغرب "مكتب الاتصال" مع إسرائيل.