خسر كل ممتلكاته.. الفنان التركي المتهم بزنا المحارم مع ابنة شقيقه يظهر على الشاشة للمرة الأولى

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

ظهر الفنان التركي مراد باش أوغلو، المعروف في العالم العربي بـ"سنان"، للمرة الأولى في مقابلة مع تلفزيون محلي، بعد الفضيحة المدوية التي فجَّرتها صور له وهو يُقبِّل فتاةً على متن يخته، قيل إنها ابنة شقيقه.

وقال باش أوغلو، الذي بدا متأثراً للغاية بما حدث، إنه يشعر بالندم الشديد على خيانته لزوجته، مطالباً الجماهير وعائلته بالسماح، لتنهمر بعد ذلك دموعه أثناء المقابلة، قبل أن يعود ويؤكد للمذيع أن الفتاة التي كان يقبلها لم تكن ابنة شقيقه، بل فتاة تعرَّف عليها على سواحل مدينة بودروم الساحلية جنوبي تركيا.

وأضاف باش أوغلو، أن ابنة شقيقه بورجو كانت برفقته على متن يخته الخاص، لكنها غادرته قبل دقائق من التقاط الصورة التي ظهر فيها الفنان وهو يقبل سيدة أثناء إبحارهم بالقرب من شواطئ بودروم. واتهم باش أوغلو مجهولين بتلفيق الحادثة لتشويه سمعته، مشيراً إلى أن ملتقط الصورة حاول أخذها من زاوية تظهر فيها السيدة وكأنها ابنة شقيقه.

وأكد الفنان التركي أنه خسر كل ممتلكاته، بعد انتشار صوره في الصحف ووسائل الإعلام المحلية، إذ قام شريكه في الصالة الرياضية التي يمتلكها بالاتصال به وإجباره على فضِّ الشراكة، ليقوم باش أوغلو بنقل ملكية أسهمه وتركها لشريكه.

وحاول باش أوغلو -الذي تحوَّلت قضيته لقضية رأي عام خلال الأسابيع الأخيرة داخل تركيا- تسليطَ الضوء على ما سمَّاه "معاناته" بعد الحادثة، مؤكداً أنه لم يعد قادراً على مغادرة منزله، وأنه طلَّق زوجته وخسر علاقته بأطفاله.

وكانت محكمة تركية قد منعت الفنان مراد باش أوغلو من السفر، إثر انتشار صور تجمعه بابنة شقيقه، وهما في أوضاع مخلة، على متن يخت في مدينة بودروم جنوبي تركيا. وكذَّب الفنان الصورَ في البداية، وأكد أن الفتاة التي كانت برفقته ليست ابنة شقيقه، لكن المحكمة قرَّرت قبول الدعوة المقدمة ضده لممارسة فعل فاضح وخدش الحياء العام، وحدَّدت شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017، موعداً لبدء جلسات المحاكمة.

وعُرف الفنان باش أوغلو في الوطن العربي بعد مشاركته في بطولة مسلسل "رائحة الفراولة"، بدور سنان، الذي حقق نجاحاً واسعاً في تركيا والعالم العربي.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة حرييت التركية، أن باش أوغلو الذي قد يواجه عقوبة الحبس لمدة سنة كاملة كما طالبت المحكمة، قام بإنشاء حساب على موقع عالمي للتعارف، مستخدماً اسماً مستعاراً. وظهر الفنان في الصورة التي نشرتها الصحيفة عاري الصدر، منتحلاً شخصية رجل إسباني يُدعى اليخاندرو هيرناندي، ويبلغ من العمر 43 عاماً.

وكتب الفنان في زاوية التعريف في الحساب "تطلقت ولدي طفل"، وهو ما لفت انتباه الصحيفة، حيث تطلق الفنان قبل أسابيع قليلة بالفعل.