شاهد كيف انتقم الطلبة من النائب المصري الذي صفع الموظفة.. زهايمر يقود الهجوم.. ونهاية سعيدة للأزمة

تم النشر: تم التحديث:

أثارت واقعة تهشيم سيارة نائب بالبرلمان المصري الثلاثاء الماضي، اهتمام الرأي العام بالبلاد، بعد أن اعتدى البرلماني على موظفة أمن بجامعة الفيوم، بعد أن رفضت دخول ابنته للمقر، بسبب عدم حملها بطاقة دخول الجامعة.

وكشف طلاب مصريون، أن النائب البرلماني منجود الهواري جاء للجامعة بعد اتصال ابنته به، وصفع الموظفة على وجهها أمام عدد من الطلاب، فتشاجر الموجودون معه (ويبدو أن حرس الجامعة كانوا من بين الذين تشاجروا معه)، واعتدوا عليه بالضرب، حسب الرواية التي نقلها موقع "التحرير" المصري.

وبعد ذلك، هجم الطلاب عليه وعلى سيارته الخاصة، وهشَّموها تماماً، وصوَّروا الواقعة كاملة بالفيديو.

وهتف الطلاب مطالبين بالحصول على حقِّ الموظفة، فيما اختفى النائب وابنته من المكان، تاركين سيارتهما الخاصة التي هشمها الطلاب.

وتعود بداية الواقعة إلى حدوث مشادة بين ابنة النائب، التي حاولت دخول الجامعة بدون كارنيه، وعاملة بالأمن، حيث قالت نجلة النائب: "أنا بنت عضو مجلس النواب، إنتِ مش عارفة أنا مين وبنت مين"، إلا أن العاملة أصرَّت على عدم دخولها، فاتصلت الفتاة بوالدها، الذي حضر في حالة غضب، ثم صفع العاملة على وجهها.

زهايمر

ويظهر في الفيديو أن بعض الطلاب بدأوا يقذفون سيارة النائب بالحجارة، يتقدمهم شاب يطلقون عليه "زهايمر"، فيما تسمع أصوات تطالب بحرق السيارة.
ثم تجمَّع عدد من الطلاب وقاموا بقلب السيارة أمام مدخل الجامعة.

حاجة تشرف

وأعرب الإعلامي المصري عمرو أديب، عن استيائه لما فعله طلاب جامعة الفيوم بتحطيم زجاج سيارة عضو مجلس النواب، النائب منجود الهواري.

وعلّق "أديب"، خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "On e"، الأربعاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، قائلًا: "حاجة لطيفة وجميلة خالص، ونعم التربية والتعليم، حاجة تشرف يا ولاد"، متابعاً: "أصبحنا عايشين في مجتمع كل واحد بياخد حقه بأيده ومفيش لا دولة ولا قانون، هل هذا يعقل؟".

نهاية الأزمة

وحسب موقع أخبار اليوم، فقد تمكن الدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم، ونوابه، وبعض من أعضاء مجلس النواب، من إنهاء الأزمة التي نشبت بين النائب منجود الهواري، وحرس جامعة الفيوم، بالصلح.

والتقط النائب مع فتيات حرس الجامعة ورئيس الجامعة الصور التذكارية التي تدلل على إنهاء الأزمة التي نشبت بين الطرفين، وقام في إثرها بعض الطلاب بتحطيم واجهات سيارة النائب، وتم إنهاء الأزمة بالتصالح.

حضر جلسة التصالح النائب يوسف الشاذلي، وكل من نواب رئيس الجامعة الدكتور أشرف رحيل، والدكتور محمد عبد الوهاب، والصحفي جمال قطب.