مريم أوزارلي تفكر بجدية في الزواج من مذيع مصري.. عرّفته على شقيقها وستعرّفه على بقية أفراد العائلة

تم النشر: تم التحديث:
AWZARLY
سوشال ميديا

أكدت صحيفة تقويم التركية، أن الفنانة مريم أوزارلي الشهيرة بـ"السلطانة هويام"، تفكر بجدية هذه الأيام في الزواج من المذيع المصري صاحب الأصول الفلسطينية باسل الزارو، مقدم برنامج ET بالعربي، عبر قناة MBC 4.

وذكرت الصحيفة أن أوزارلي التي تستعد لإطلاق علامة تجارية لمواد التجميل تحمل اسمها، قامت مؤخراً بتقديم باسل لشقيقتها في برلين، بينما ستعرفه على باقي أفراد عائلتها خلال زيارتها القادمة لدبي.

وبينما نفى تقرير سابق للبرنامج الذي يقدمه الزارو وجود علاقة بينه وبين الفنانة التركية، تؤكد الصحيفة أن أوزارلي قررت إحضار عائلتها لمدينة دبي خلال زيارتها القادمة، والتي ستبدأ خلال رحلة الترويج لمنتجاتها، لتقديمهم لصديقها المصري المقيم في المدينة ذاتها.

وتقول الصحيفة إن أوزارلي في طريقها للأخذ بنصيحة والدتها، التي طلبت منها الابتعاد عن الرجال الأتراك، لأنهم يؤذونها على حد تعبيرها، في إشارة لعلاقات الفنانة السابقة مع زوج ابنتها الوحيدة، ورجل أعمال آخر ربطتهما علاقة لسنوات.

وكانت صحيفة حرييت قد ذكرت في وقت سابق، أن علاقة مريم وباسل بدأت منذ حوالي 3 أشهر، حينما تعرَّفا على بعضهما خلال جلسة تصوير خاصة بالبرنامج الذي يقدمه باسل.

A perfect turkish night out 😋 . . #friends #friendsforever #nightout #Istanbul #turkey #dinner

A post shared by Bassel Alzaro باسل الزارو (@basselalzaro) on

وبحسب الصحيفة ذاتها فقد زار باسل مدينة برلين الألمانية، حيث تقيم الفنانة أوزارلي، أكثر من مرة، ومن ثم وصل لمدينة إسطنبول، خلال شهر أغسطس/آب 2017، للاحتفال بعيد ميلادها، حيث ظهرا معاً وهما يدخلان لأحد الفنادق في المدينة.

Dubai Moments with these lovely people ❤️ #friends #Dubai #blessings #thankyou 🙏🏻

A post shared by meryemuzerlimeryem (@meryemuzerlimeryem) on

وتجاهلت مريم أسئلة الصحفيين الذين تجمعوا خارج الفندق، حول طبيعة العلاقة بينهما، حيث بدت آنذاك غاضبة جداً، وقالت لهم "لا يمكنكم توجيه أسئلة كهذه". وبعد أن تناولت الصحف العلاقة بين أوزارلي والزارو، بثَّ البرنامج ET بالعربي الذي يقدمه الأخير، تقريراً حول الموضوع ذاته، أكد أن العلاقة لا تتجاوز حدود الصداقة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أيام قليلة على تصريحات أدلت بها أوزارلي لعدد من الصحف، عن رغبتها في إنجاب طفل آخر بعد الزواج، مشيرة إلى أنها لن تنجب قبل الارتباط وبلوغ ابنتها الوحيدة سن السادسة.

وأكدت أوزارلي أنها وفي حال قررت الإنجاب مستقبلاً، لن يكون ذلك إلا بعد الزواج، على عكس ما عاشته مع صديقها السابق والد ابنتها لارا. وبخصوص علاقتها بوالد طفلتها، أكدت أوزارلي انقطاع العلاقة بينهما نهائياً، حيث لم يلتق الأخير بطفلته منذ فترة طويلة.

وتعرَّفت أوزارلي على رجل الأعمال التركي جان أتيش خلال تواجدها في إسطنبول، ثم عادت وانفصلت عنه بعد عدة أشهر، قبل أن يتبيَّن حملها منه، وهو ما أثار غضب أتيش الذي طالبها آنذاك بالإجهاض.

وسبق وأكدت مريم أوزارلي في مناسبات عديدة أنها أخطأت في اختيار الرجل المناسب، في إشارة لعلاقتها بوالد طفلتها، حيث ظهرت في حفل الفراشة الذهبية لأفضل ممثل تركي في العام 2016، ومازحت الجمهور قائلة "كما تعلمون لم أحسن اختيار الرجل المناسب في حياتي، لكن بوسعي اختيار أفضل ممثل لهذا العام"، وهو ما أضحك الجمهور المتواجد في المكان.

وتحتفل أوزارلي هذه الأيام ببدء عرض فيلمها الجديد "الداهية رجائي"، الذي تتشارك في بطولته مع الفنان التركي كينان اميرزاغلو، المعروف بـ"إيزال". وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً بعد أيام من دخوله دور العرض في تركيا وعدد من الدول الأوروبية. ويتناول الفيلم قصة سارق شهير يحاول استغلال مهاراته للانتقام من عصابة قتلت والده، ويقوم بتسليم عناصرها للشرطة عبر خطط محكمة ينفذها برفقة فريقه المحترف، الذي تنضم إليه مريم أوزارلي خلال أحداث الفيلم.