منفذ هجوم نيويورك يطلب رفع علم داعش في المشفى الذي يُعالَج به.. وترامب: يجب معاقبته بالإعدام!

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
social

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، إلى إعدام الأوزبكي سيف الله سايبوف، الذي دهس حشداً من المارة في نيويورك، الثلاثاء، في هجوم استلهمه من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وأوقع ثمانية قتلى و12 جريحاً.

وقال ترامب في تغريدة إن "إرهابي نيويورك كان فرحاً لدى طلبه تعليق عَلَم تنظيم الدولة الإسلامية في غرفته في المستشفى. لقد قتل ثمانية أشخاص وأصيب 12 آخرون بجروح بالغة، يجب أن تكون عقوبته الإعدام!".

وأتت تغريدة ترامب بعيد توجيه النيابة العامة الفدرالية في مانهاتن توجيه تهمة الإرهاب إلى سايبوف (29 عاماً)، الذي أصيب برصاص الشرطة إثر دهسه حشداً من المارة في نيويورك، في هجوم قال إنه استلهمه من تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت اللائحة الاتهامية عن قديروف قوله للمحققين لدى استجوابهم إياه في المستشفى، حيث يُعالج من إصابته بالرصاص في بطنه لدى توقيفه، أنه استلهم هجومه من أشرطة فيديو نشرها تنظيم الدولة الإسلامية، وبدأ التخطيط له "قبل حوالي عام".

وأضاف القرار الاتهامي أن المتهم قرَّر قبل شهرين تقريباً تنفيذ الهجوم بواسطة شاحنة، من أجل أن يوقع "أكبر عدد ممكن من الضحايا".

واعترف المتهم بأنه استأجر الشاحنة، منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول، كي يتسنى له الوقت للتمرّن على الهجوم، وقد اختار أن يكون الهجوم، في 31 أكتوبر/تشرين الأول، لأنه يوم الاحتفال بعيد الهالوين، وبذلك يكون "واثقاً من وجود الكثير من الناس في الشوارع".

كذلك فإن المتهم سأل خلال التحقيق معه ما إذا كان بإمكانه أن يرفع في غرفته في المستشفى علم تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكداً أنه "راض عمَّا فعله"، بحسب اللائحة الاتهامية.