لونك وثقافتك قد يمنعانك من إيجاد العمل في كندا.. تعرَّف على الوجه الآخر لنظام هجرة الكفاءات

تم النشر: تم التحديث:

صرَّح وزير شؤون الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية، أحمد حسين، بأن هناك تمييزاً ضد أسماء المهاجرين في قطاع العمل.

ليست هذه المشكلة فحسب، فهناك مشاكل أخرى تتعلق بدمج المهاجرين في سوق العمل، فهناك العديد من المهندسين الذين يعملون كسائقي أجرة؛ بسبب التمييز ضد المهاجرين على أساس العِرق واللون.

في هذه الحلقة، يعرفنا فادي يونس على مشاكل نظام الهجرة في كندا، وهل يعد نظاماً ناجحاً أم لا.