"بـ *** السيسي".. مزعجة أم مسيئة للرئيس المصري؟ قصة اللعبة التي مُنعت في مصر.. وتاريخها في أميركا وأوروبا

تم النشر: تم التحديث:
SISI
other

منذ أسابيع، انتشرت بين أطفال المدارس في مصر لعبة تحمل اسم "بـ *** السيسي"، والذي يعتبر مسيئاً للرئيس المصري.

"بـ *** السيسي" لعبة تتكون من كُرَتَين بلاستيكيتين مربوطتين من الأعلى بحبل، ويقوم الطفل بتحريك الحبل إلى الأسفل والأعلى سريعاً، لتتحرك الكرتان بسرعة كبيرة، مُحدِثتين صوتاً عالياً عند التصادم.

ويبلغ السعر الأصلي للعبة نحو 250 قرشاً، فيما يبيعها الباعة المتجولون ومحلات الأدوات الدراسية بـ 5 جنيهات تقريباً، بحسب تقرير صحيفة "الوطن" المصرية.

لكن الباعة في سوق الموسكي بالقاهرة فوجؤوا منذ أيام، بحملة أمنية من قِبل الشرطة؛ لمصادرة هذه اللعبة من محلات الأدوات الدراسية، بحسب العديد من رواد الشبكات الاجتماعية.









وفي الحقيقة، لا يُعرف السبب الأساسي الذي دفع الحكومة لمصادرة اللعبة؛ هل هو اسم "بـ *** السيسي" المسيء للرئيس المصري؟ خصوصاً أنها أصبحت مادةً للسخرية على الشبكات الاجتماعية خلال الأيام الأخيرة… أم صوتها المزعج بالفعل؟

وعلى كل حال، فإن اللعبة ليست جديدة على الإطلاق، فقد ظهرت بأميركا في أواخر ستينيات القرن الماضي، وسميت Clackers، حيث انتشرت بشكل واسع بين الأطفال في ذلك الوقت، بحسب تقرير سابق لموقع QZ.

وتشبه الـ Clackers سلاحاً قديماً يسمى Bolas، أي "الكرات" بالإسبانية، وكان عبارة عن كُرَتين - أو 3 - مربوطتان بحبل، استخدمه السكان الأصليون في أميركا الجنوبية لاصطياد بعض الطيور، كما تم استخدامه في الحروب أيضاً.





ومع بداية السبعينيات، تم بيع ملايين الـ Clackers حول العالم، حتى إن بعض القرى الإيطالية أقامت بعض المسابقات لمحبي هذه اللعبة، وسموها Calcinatello.

وصُنعت هذه اللعبة من الخشب أو الحديد، وأيضاً من البلاستيك الإكريليكي كما تُصنع حالياً، إلا أنها لم تكن آمنة على الإطلاق، فقد انفجرت في الكثير من الأحيان جراء التصادم القوي، لتنتثر الشظايا الحادة في وجه الأطفال.

وبسبب ذلك، قررت إدارة الغذاء والدواء الأميركية في العام 1971، وضع معايير جديدة للمصنّعين عليهم اتباعها في تصنيع هذه اللعبة، إلا أنه في النهاية تم سحبها من الأسواق في العام 1985 لخطورتها.