الطفل الذي دفع أميراً سعودياً و3 جهات حكومية للتدخُّل.. تلقَّى تهديداً بالذبح هو ووالدته

تم النشر: تم التحديث:
ATTFL
سوشال ميديا

بحرقة وبكاء شديدَين، نشر طفل سعودي، عمره 12 عاماً، مقطع فيديو دون أن يخفي وجهه، يطالب الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد بالتدخل وإنقاذه من تعنيف والده وخاله له.

الفيديو الذي تداوله كثيرون الأربعاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، تحدّث عن التعنيف الذي تلقاه من والده وخاله، ومنعوه من رؤية والدته وضربوه وهددوه بالذبح هو ووالدته المطلقة.

وختم الفيديو بأن كلّ ما يريده هو أن يعيش مع والدته ويتابع دراسته.

وعلى الرغم من أن الفيديو لم تتجاوز مدته دقيقتين، فإنه كان كفيلاً بإشعال غضب السعوديين، الذين دشنوا وسماً بعنوان #تعنيف_طفل_من_الاب_والخال، تداولوا فيه الفيديو وطالبوا السلطات بالتدخل.

وبالفعل، وجَّه أمير منطقة عسير، الأمير فيصل بن خالد، 3 جهات حكومية بتقصي حالة الطفل المعنَّف في محافظة خميس مشيط، ورفع تقرير عاجل له يوضح التفاصيل كافة المتعلقة بالقضية، واستدعاء أب وخال الطفل للتحقيق معهما، استعداداً لاتخاذ الإجراء المناسب بما يضمن حياة كريمة للطفل والأخذ على يد المعنِّف وردعه عن هذه التجاوزات المخالفة.