أديل ترفض عرضاً للغناء بالشرق الأوسط مقابل مليون إسترليني.. هذا ما فضلته عن لقاء مليونيرات العرب؟

تم النشر: تم التحديث:
ADELE
File photo dated 24/02/2016 of Adele who has hinted that she may never tour again. | PA Wire/PA Images

أفادت تقارير بأنَّ المطربة الإنكليزية أديل، رفضت عرضاً بمبلغ مالي ضخم للغناء في الشرق الأوسط.

وقِيل إنَّ المغنية البالغة من العمر 29 عاماً تلقَّت عرضاً ضخماً بمليون جنيه إسترليني (1.33 مليون دولار أميركي)، للغناء أمام مليونيرات عرب، لكنَّها رفضت هذه الفرصة للعناية بحديقتها.

ووفقاً للمغني الأسترالي، غوي سباستيان، وهو أحد أعضاء لجنة التحكيم في النسخة الأسترالية من برنامج "إكس فاكتور"، رفضت المطربة صاحبة الأرقام القياسية عرضاً لحفلين، وذلك لأنَّها تستمتع بالأشياء البسيطة في حياتها.

وقال لصحيفة ديلى ستار البريطانية: "لقد كنتُ مع وكيل أعمال أديل، وعُرِض عليها حفلان للغناء بمليون جنيه إسترليني (1.33 مليون دولار أميركي). ولكنَّه ردَّ بالقول: "للأسف، لن تستطيع أن تقبل العرض. لأنَّها مشغولةٌ هذا الأسبوع. فهي غالباً مشغولة بأعمال تهذيب النباتات وأشجار حديقتها هذه الأيام".

وتواصلت صحيفة The Sun البريطانية مع مُمَثِّلٍ للمطربة للحصول على تعليق.

ويأتي ذلك إذ تقضي المطربة فترة توقف مؤقتة عن الغناء عقب قيامها بجولة لـ121 حفلاً عالمياً ضخماً خلال هذا العام والعام الماضي.

وأعلنت عقب آخر حفلين لها في استاد ويمبلي بلندن، في يونيو/حزيران الماضي، أنَّها ستأخذ استراحة من الغناء للتركيز على حياتها الشخصية.

وفي حين أنَّه من المُؤكَّد أن العرض السخي للغناء في الشرق الأوسط يكون مغرياً لآخرين، فإنَّه ربما لم يُحرِّك لها ساكناً، إذ حقَّقَت ما يُقدَّر بـ53.5 مليون جنيه إسترليني (71 مليون دولار أميركي) العام الماضي، من الحفلات السياحية ومبيعات ألبومها الجديد فحسب.





وحقَّقَ النجاح الهائل للمطربة صاحبة الأغنية الشهيرة "Hello"، ثروةً ضخمة، تُقدَّر بـ132 مليون جنيه إسترليني (175 مليون دولار أميركي)، ما جعلها أغنى مشاهير المملكة المتحدة تحت 30 سنة.





ولدى أديل، التي تملك قدراً ضخماً من المال، الكثير من أعمال البستنة للاختيار من بينها، إذ تُقسِّم المطربة، المولودة في منطقة توتنهام البريطانية، وقتها بين لوس أنغلوس، ومقاطعة ساسكس، ولندن مع زوجها سيمون كونيكي، وابنها أنجيلو، البالغ من العمر 5 سنوات.

الابتعاد عن الغناء

وبحسب "هاف بوست عربي"، كانت آديل كشفت عن رغبتها في العودة إلى مقاعد الدراسة والتسجيل من جديد في الجامعه، وأخذ راحة من مجال الموسيقى.

كما أشارت إلى احتمالية ابتعادها عن الغناء لفترة قد تصل إلى 10 سنوات، من أجل الاعتناء بابنها أنجيلو، قائلة "أعتذر لكم إن اختفيت لفترة من الزمن، لكن علي فعل ذلك".