تركيا تعلن غرق سفينة وأفراد طاقمها في البحر الأسود قبالة إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
BLACK SEA ISTANBUL
Murad Sezer / Reuters

أعلن خفر السواحل التركي، غرق سفينة شحن بأفراد طاقمها العشرة الأتراك الأربعاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، في البحر الاسود قبالة سواحل اسطنبول.

وقالت قيادة خفر السواحل في بيان لها، إن عملية بدأت في وقت مبكر من الأربعاء بعد تلقي نداء استغاثة من سفينة الشحن "بلال بال"، موضحة أن عمليات البحث كشفت أنها غرقت على بعد سبعة أميال بحرية عن شيله على الساحل التركي.

ويتألف طاقم السفينة من عشرة اشخاص جمعيهم اتراك ولم يعرف مصيرهم بعد.

وذكرت وكالة دوجان، أن سفينة الشحن (بلال بال) كانت تنقل الحديد الزهر من إقليم بورصة بشمال غرب تركيا إلى إقليم زونجولداق بشمال البلاد.

وأضافت أن ثلاثة زوارق وطائرة هليكوبتر وطائرة أخرى تجري عمليات بحث وإنقاذ. وعثر على بعض زوارق وسترات النجاة.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، إن السفينة أبحرت الجمعة من مرفأ بشمال بورسا في بحر مرمرة.

بدوره، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، "للأسف غرقت إحدى سفن الشحن (التركية)... في البحر الأسود الليلة الماضية" مشيرا إلى أن سبب الحادثة لا يزال غير واضح.

وأضاف "عمليات البحث والإنقاذ مستمرة".