حتى الموت لم يفرقهم.. 5 أصدقاء التقوا بعد 30 عاماً على تخرجهم ليحتفلوا بهذه المناسبة فقتلوا بهجوم منهاتن

تم النشر: تم التحديث:
US CRIME SHOOTING
DON EMMERT via Getty Images

أعلنت الأرجنتين أن خمسة من رعاياها قُتلوا في "الهجوم الإرهابي" الذي نفَّذه في نيويورك، الثلاثاء 31 أكتوبر/تشرين الأول 2017، سائق شاحنة صغيرة، دَهَس حشداً من المارة، مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى و11 جريحاً.

وقالت وزارة الخارجية الأرجنتينية في بيان إن القتلى "هم من مدينة روزاريو وهم مجموعة أصدقاء كانوا يحتفلون بالذكرى الثلاثين لانتهاء دراستهم في مدرسة البوليتكنيك" في روزاريو، المدينة الواقعة على بعد 300 كلم شمالي العاصمة بيونس آيريس.

وأضافت أن أرجنتينياً سادساً كان من ضمن مجموعة الأصدقاء هذه أصيب بجروح في الاعتداء.

وقتل ثمانية أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح في جنوب مانهاتن، في "عمل إرهابي" نفّذه سائق شاحنة صغيرة، دهس حشداً من المارة وسائقي الدراجات الهوائية، وصدم حافلةً مدرسية، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتعتقله، كما أعلنت السلطات في نيويورك.

ولدى خروجه من الشاحنة الصغيرة شاهراً مسدساً وبندقية تبيَّن أنهما مزيفان، صاح منفذ الهجوم "الله أكبر"، بحسب وسائل إعلام عديدة، بينها نيويورك بوست وديلي نيوز، إلا أن هذه المعلومة لم يؤكدها أي مسؤول أو مصدر رسمي.

وفي بيانها أعربت الخارجية الأرجنتينية عن "عميق حزنها" لمقتل الرعايا الخمسة، مؤكدة أنها "تعمل على مساعدة أقارب الضحايا وأصدقائهم".

وأضاف البيان أن "الأرجنتين تجدد إدانتها بأشد العبارات الأعمالَ الإرهابية والعنف بكل أشكاله، وتؤكد مجدداً على ضرورة تعزيز مكافحة هذه الآفة".

وكانت بروكسل أعلنت مقتل امرأة بلجيكية وإصابة ثلاثة بلجيكيين آخرين في هجوم نيويورك.