إسبانيا تنتقم.. القضاء يستدعي رئيس إقليم كتالونيا المُقال و13 آخرين من حكومته للاستجواب قبل الاتهام الرسمي

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أعلن القضاء الإسباني، الثلاثاء 31 أكتوبر/تشرين الأول، استدعاء رئيس إقليم كاتالونيا المُقال كارليس بوتشيمون و13 آخرين من حكومته لاستجوابهم هذا الأسبوع، قبل اتهامهم رسمياً بإعلان استقلال الإقليم من جانب واحد.

وأكدت أعلى محكمة جنائية إسبانية مكلفة قضايا حساسة في بيان أن الأشخاص الـ14 استدعوا ليمثلوا أمام المحكمة الخميس والجمعة، وإلا فإن القضاء قد يصدر مذكرات توقيف بحقهم.

وكان رئيس إقليم كتالونيا قال أمس إنه لم يذهب إلى بلجيكا لتقديم طلب اللجوء السياسي؛ بل لأن بروكسل عاصمة أوروبا. وقال في مؤتمر صحفي إنه جاء إلى بروكسل من أجل إسماع صوته في الاتحاد الأوروبي.

وكان المدعي العام الإسباني قد وجّه تهمة التمرد لرئيس الإقليم والمشرفين على استفتاء الانفصال، الذي وصفته مدريد بأنه غير قانوني.

وقد باشرت، أمس الاثنين، الحكومة الإسبانية المركزية إدارتها المباشرة لإقليم كتالونيا بعد إقالة المسؤولين في الحكومة المحلية.

وجمّدت الحكم الذاتي في الإقليم ودعت إلى انتخابات جديدة بعدما أعلن بوتشيمون وحكومته الاستقلال عن إسبانيا، الأسبوع الماضي.