الجيش المصري يحرر ضابط الشرطة المختطف في حادث الواحات.. ويقتل عدداً من "الإرهابيين" على حدود ليبيا

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قالت مصادر رفيعة المستوى إن القوات المسلحة المصرية تمكنت، الثلاثاء 31 أكتوبر/تشرين الأول، من تحرير نقيب الشرطة محمد الحايس، الذى كان مختفياً منذ الحادث الإرهابي الذي شهده طريق الواحات البحرية جنوبي محافظة الجيزة في وقت سابق من الشهر الجاري، وفق ما ذكرت وسائل إعلام مصرية.

وأكدت أسرة النقيب محمد الحايس أنها تلقت اتصالاً هاتفياً من وزارة الداخلية، يؤكد عودة نجلهم، المختطف من قبل الإرهابيين فى حادث الواحات الإرهابي.

وأشار أفراد أسرة النقيب إلى أنه تم نقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج من إصابة في ساقه.

وبحسب المعلومات المتاحة، فقد تمكنت القوات المسلحة المصرية من تحرير النقيب محمد الحايس، وعثرت عليه مصاباً في ساقه على حدودنا الغربية مع ليبيا، كما تمكنت القوات من تصفية عدد من الإرهابيين، يُرجح أنهم متورطون في حادث الواحات.

وكانت القوات الجوية، وبناءً على معلومات مؤكدة بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية عن أماكن اختباء العناصر الإرهابية التى قامت باستهداف قوات الشرطة على طريق الواحات، قد شنت هجوماً على منطقة اختباء العناصر الإرهابية على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم.

وأسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعى محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية.