روسيا تدعو الأكراد لحضور مؤتمر للسوريين من مختلف الأعراق

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN PRESIDENT VLADIMIR PUTIN
POOL New / Reuters

صرَّح مسؤول كردي كبير لرويترز، الثلاثاء 31 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بأن روسيا دعت الإدارة التي يقودها الأكراد في شمالي سوريا لحضور مؤتمرها المقترح، الذي يضم السوريين من مختلف الطوائف والأعراق.

وقال مفاوض روسي بشأن سوريا في وقت سابق، الأسبوع الجاري، إن هذا المؤتمر سيركز على السعي "للتوصل إلى حلول وسط تجاه تسوية سياسية" للصراع السوري.

وقال بدران جيا كورد، المستشار بالإدارة التي تدير مناطق الحكم الذاتي الكردية بشمالي سوريا "ندرس الموضوع وإلى الآن الموقف إيجابي".

وأضاف أنهم تلقوا دعوة رسمية خلال اجتماعات مع مسؤولين روس في شمالي سوريا، الشهر الماضي.

وقالت وكالة الإعلام الروسية، أمس الإثنين، إن موسكو، الحليف الرئيسي للحكومة السورية في دمشق، قد تستضيف المؤتمر، في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، لتجمع سوريين من مختلف الأعراق في سوريا، وللعمل على صياغة دستور جديد.

ولم يتضح أي من الجماعات أو الأطراف المتحاربة في الحرب متعددة الأطراف في سوريا ستشارك في المؤتمر.

وقد يعقد المؤتمر، الذي أشار إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأول مرة الشهر الجاري، في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود.

وقال مفاوض روسي كبير بشأن سوريا، أمس، إن قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا قد تستخدم أيضاً.

وقال ألكسندر لافرنتييف، رئيس الوفد الروسي للصحفيين في كازاخستان، إن الاقتراح حظي بدعم من الأمم المتحدة.